الثلاثاء 26 يناير 2021...13 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

ليبيا تنفى صحة الأخبار المتداولة حول تعرض البغدادي المحمودي للتعذيب بمحبسه

خارج الحدود
وزير خارجية ليبيا المنشق موسى كوسا

طرابلس أ ش أ


أعربت وزارة الخارجية الليبية عن استغرابها الشديد من الأخبار التى تداولتها عدد من وسائل الإعلام المختلفة ، بشأن تعرض البغدادى المحمودى رئيس الوزراء السابق فى نظام القذافى للتعذيب وسوء المعاملة وأن حالته الصحية حرجة.اضافة اعلان

وأعلنت الخارجية - فى بيان لها اليوم الأحد - نفيها صحة تلك المزاعم، وأكدت بأن القائمين على مؤسسات الإصلاح والتأهيل على مستوى عال من المسؤولية ، ولديهم الدراية الكافية بمعايير وقوانين الأمم المتحدة المعنية بمعاملة السجناء والمعتقلين.
وأوضحت الخارجية أن السلطات الليبية، تتابع باستمرار مؤسسات الإصلاح والتأهيل للتأكيد على الأداء المهني المطلوب، وأن وزير العدل شخصيا قام بتسهيل زيارة ممثلي بعثة الأمم
المتحدة للدعم في ليبيا فى 28 فبراير الماضى للمحمودي فى مكان إعتقاله بمركز الإصلاح والتأهيل فى منطقة الهضبة بطرابلس ، بإعتبارها مسألة ذات أولوية عالية.
وأضاف البيان أن البعثة الدولية أوضحت بأن هذه الزيارة، جاءت عقب التصريحات التى أدلى بها المحامى التونسى فى وسائل الإعلام بأن البغدادى المحمودى تعرض للتعذيب وأن حالته حرجة.
وأصدرت بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا، بيانا وقتها أكدت فيه بأن البغدادى المحمودى فى حالة بدنية ونفسية عادية وكان يتصرف بشكل طبيعى، وأنه يتلقى معاملة حسنة ، وعلى الرغم من أنه يعانى من مشاكل صحية ، إلا أنه تحصل على رعاية صحية مناسبة ، وأنه يحظى بتمثيل قانوني بشكل كامل من فريق المحامين الليبيين، نافية وجود محامين غير ليبيين ضمن فريقه القانونى.
وأعرب البغدادي عن رغبته في أن يحصل على فرصة أكبر لمقابلة فريق دفاعه والتشاور معه، وأن يتمكن من الإطلاع بشكل أفضل على ملف الدعوى القضائية الموجهة ضده ، وذكر أيضا أنه تلقى بعض الزيارات العائلية ، ولكن ليس من قبل زوجته وأبنائه المقيمين خارج البلاد.