Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 2 مارس 2021...18 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

لقاء السيسي وسلمان يثير غضب تميم وإعلام قطر يتجاهل الحدث

خارج الحدود

مصطفى بركات


اهتمت وسائل الإعلام العربية والغربية بتغطية زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، وأبرزت المواقع صور استقبال العاهل السعودي الملك سلمان للرئيس المصري بالرياض، مصحوبة بتحليلات وتوقعات حول نتائج المباحثات بينهما وانعاكسها على القضايا الإقليمية.

وبالرغم من وجود قطر داخل منظومة دول التعاون الخليجي التي اعتادت صحفها وقنواتها الفضائية تغطية لقاءات الملك سلمان بالقادة العرب والأوربيين، تجاهلت وسائل الإعلام القطرية وعلى رأسها "الجزيرة" الحدث بشكل يفضح مدى الغضب الذي طال أمير البلاد تميم بن حمد، من لقاء غلق الأزمات بين القاهرة والرياض.

اللافت في الأمر، هو اعتياد وسائل الإعلام القطرية خلال الأشهر الماضية تغطية التوتر في العلاقات بين مصر والسعودية، وحرصت على وضع عناوين مؤججة للخلافات، خاصة تلك المتعلقة بجزيرتي "تيران وصنافير"، ولم تخلُ يوما من وجود تقرير أو مقال رأي يتحدث عن سيناريوهات تصعيد مستقبلية.

وتزامنا مع زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السعودية وحفاوة الاستقبال التي حظي بها، حرصت "فيتو" على مطالعة الصحف القطرية للاطلاع على شكل التغطية الإعلامية للحدث وتبين غياب تام للحدث بداية من الوصول والاستقبال والمباحثات بين الزعيمين.

وعمدت الجزيرة إلى تصدير خبر الانتخابات الفرنسية على صفحتها الرئيسية بموقع الإلكتروني "الجزيرة نت"، وخبر آخر عن قصف الاحتلال الإسرائيلي لمواقع النظام السوري، صحيفة "العرب" من جانبها وجدت في نشاط الشيخة موزة مخرجا آمنا للهرب من تغطية الحدث تجنبا للغضب الأميري، وعلى خطى الجزيرة انشغلت صحيفة "الشرق" بتغطية الانتخابات الفرنسية متجاهلة لقاء مهما في الرياض بين زعيمي أكبر عاصمتين في العالم العربي لمناقشة قضايا الأمة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements