رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لعلاقته بالمخابرات الإسرائيلية.. محكمة فلسطينية تقضي بسجن متهم 5 سنوات

الرئيس الفلسطيني
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
Advertisements
قضت محكمة فلسطينية، اليوم الأحد، بسجن شخص مدان 5 سنوات بتهمة "الاتصال بالعدو".


 مكتب النائب العام الفلسطيني

وقال مكتب النائب العام الفلسطيني:  "أصدرت محكمة بداية رام الله ممثلة بهيئة القاضي رامز جمهور حكماً بإدانة المتهم (ر،ر) عن تهمة الاتصال بالعدو وخرق تدابير الحماية للدولة سنداً لأحكام المادة 118/2 من قانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960 وحكمت عليه بالحبس مدة خمس سنوات ".

وأضافت: "جاء هذا الحكم استناداً إلى البينات والمرافعات التي قدمتها وكيلة النيابة العامة الأستاذة سماح فرح، وذلك بعد أن قامت نيابة رام الله بإحالة الملف إلى المحكمة المختصة بعد إجراء التحقيقات اللازمة أصولاً".




المخابرات الإسرائيلية

وقالت وسائل إعلام محلية إن الحديث يدور عن شخص أدين بالتخابر مع المخابرات الإسرائيلية.  

ولم تفصح النيابة العامة الفلسطينية بالمزيد من التفاصيل عن هذه القضية.

 رام الله 

ومحكمة بداية رام الله هي واحدة من 8 محاكم تمثل أولى درجات التقاضي في الضفة الغربية، ما يعني أن المدان لا يزال أمامه اللجوء إلى محكمتي الاستئناف والنقض فيما.

يذكرأن الرئاسة الفلسطينية حذرت من التصعيد الإسرائيلي الخطير الجاري حاليا باقتحام المستوطنين لباحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية قوات الاحتلال، وإغلاق البلدة القديمة أمام المواطنين الفلسطينيين.

الانتهاكات الخطيرة


وأعربت الرئاسة عن ادانتها لاستمرار الانتهاكات الخطيرة للمستوطنين، معتبرة ذلك تهديداً خطيراً للأمن والاستقرار، واستفزازاً لمشاعر الفلسطينيين، محملة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد.
                                                                  
وأكدت الرئاسة، أن هذه الاستفزازات الإسرائيلية تشكل تحدياً للمطالب الامريكية التي دعت للحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس.
 
فتح

من جهته قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ إن ‏اقتحام المسجد الاقصى هو قرار سياسي إسرائيلي لتثبيت امر واقع احتلالي، وتحدّ للإرادة الدولية.

واضاف ان ذلك يعطي مؤشرات خطيرة عن توجهات الحكومة الجديده في اسرائيل.

ونفذ مئات المستوطنين اليوم اقتحاما للمسجد الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال التي طردت بالقوة المصلين والمرابطين فيه.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أوعز بمواصلة اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة.



Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية