Advertisements
Advertisements
الإثنين 12 أبريل 2021...30 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

لحظة اعتقال منفذ الهجوم المسلح في مدينة فيتلاندا السويدية| فيديو

خارج الحدود Evkzs_0XAAwQ3U3
لحظة القبض على المتهم

نشر مدونون ونشطاء في السويد مساء يوم الأربعاء، صورا ومقطع فيديو يوثق لحظة اعتقال الشرطة رجلا في العشرينات من عمره هاجم 8 أشخاص بسكين مما أدى إلى إصابة اثنين بجروح خطيرة.


وقالت الشرطة السويدية في بيان إنها تحقق في هجوم بسكين وقع في مدينة فيتلاندا في وقت سابق اليوم، باعتباره "جريمة إرهابية" محتملة.

وذكرت أن المهاجم نقل إلى المستشفى بعد أن أطلقت الشرطة النار عليه في ساقه عند احتجازه.


وأفادت وسائل إعلام محلية بأن ثمانية أشخاص أصيبوا بسلاح أبيض في "هجوم إرهابي" مفترض في السويد.


يذكر أن الشرطة السويدية قالت إن أعمال شغب اندلعت في مدينة مالمو بجنوب السويد حيث تجمع ما لا يقل عن 300 شخص للاحتجاج على أنشطة مناهضة للإسلام.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الصدامات الأولى سجلت في ثالث مدينة في المملكة، قبل أن تتصاعد.

وذكر متحدث باسم الشرطة أن المحتجين رشقوا رجال الشرطة بكل ما طالته أيديهم كما أُضرمت النار في إطارات سيارات.

وكان متطرفون يمينيون قد أحرقوا في وقت سابق اليوم نسخة من القرآن في مالمو.

ورشق متظاهرون قوات الأمن بأشياء وأحرقوا نفايات، كما ذكر ريكارد لوندكفيست الناطق باسم الشرطة، في تصريحات نقلتها صحيفة "اكسبريسن" الشعبية.

وقال إن هذه الأفعال مرتبط بحادثة إحراق مصحف في المنطقة في وقت سابق.

تظاهرات ضد المسلمين
وجاءت هذه الصدامات بينما كان رامسوس بالودان زعيم حزب "النهج المتشدد" ينوي التوجه إلى مالمو (جنوب السويد) لتنظيم تظاهرة ضد المسلمين، دعا خلالها إلى إحراق القرآن.

وقالت كالي بيرسون المتحدّثة باسم شرطة مدينة مالمو، لوكالة فرانس برس "نشتبه في أنّ (بالودان) سيرتكب مخالفة للقانون في السويد".

وأضافت: "هناك خطر أيضا بأن يُشكّل سلوكهتهديدًا للمصالح الأساسيّة للمجتمع"، ومنع بالودان من دخول الأراضي السويدية لسنتين.

الحفاظ على السلامة
 وذكرت أن بالودان كان قد قدّم طلباً للحصول على تصريح، لكنّ طلبه رُفض لأنه لا يمكن ضمان سلامته ولا سلامة المارّة أو المتظاهرين المناوئين له.

ومع ذلك، حاول بالودان أن يتوجّه إلى المدينة السويديّة، لكنّه أوقِف في ليرناكين بالقرب من مالمو.

وقالت بيرسون إنّانتهاك بالودان للحظر المفروض على ذهابه إلى السويد يُشكّل في حدّ ذاته سببًا للترحيل.

ومن جهته، كتب بالودان على فيسبوك أنّه تم طرده مع منعه من دخول السويد لمدّة عامين، مضيفًا "لكنّ المغتصبين والقتلة مرحّب بهم دائمًا!".

ويُنظّم بالودان، وهو محام وناشط على يوتيوب، بانتظام تظاهرات تضمّ عددًا من الأشخاص، تعبيرًا عن معارضته لاستقبال المهاجرين ولما يعتبر أنّه أسلمة للمجتمع، وقد قام في 2019 بإحراق مصحف.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements