Advertisements
Advertisements
الخميس 22 أبريل 2021...10 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

كلاكيت تالث مرة.. حاكم نيويورك متهم بالتحرش الجنسي في حفل زفاف

خارج الحدود Image1_220212813553558512715
حاكم ولاية نيويورك

كسر المذيع في شبكة "سي أن أن" الأمريكية، كريس كومو صمته بشأن الاتهامات بالتحرش الجنسي التي تلاحق شقيقه، أندرو حاكم ولاية نيويورك، فيما اتهمت امرأة ثالثة كومو بالتحرش الجنسي.


كلاكيت تالت مرة 

وقال المذيع مساء الاثنين إنه على علم بالاتهامات التي تحيط بشقيقه.

وجاءت تصريحات المذيع اللامع، بعد تقارير تحدثت عن اتهام امرأة ثالثة لحاكم نيويورك بالتحرش الجنسي.


وأصبحت الاتهامات المزعومة بحق أندرو كومو قضية رأي عام في الولايات المتحدة، ودخل سياسيون على الخط مطابين كومو بالاستقالة.

 مجرد مزحة 

وإزاء هذه الاتهامات، قال حاكم ولاية نيويورك إن ما حدث كان مجرد "مزحة" مع امرأتين كانتا تعملان معه.

لكن الأمر يبتعد شيئا فشيئا عن الهزل ويكتسب جدية مطلقة، خاصة مع الاتهام بالتحرش الجنسي الذي وجهته امرأة ثالثة.

وقال كريس كومو (50 عاما): "من الواضح أنني على دراية بما يجري مع أخي".

وتابع: "من الواضح أيضا أنني لا أستطيع تغطيتها لأنه أخي. بالطبع يجب على "سي إن إن" أن تغطيه، ولقد قاموا بذلك وسيواصلون العمل".

تحرش جنسي 

وقالت امرأة ثالثة إن حاكم ولاية نيويورك طلب منها قبلة عنوة.

وصرحت آنا روتش، البالغة من العمر ( 33 عاما) لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها قابلت كومو في حفل زفاف في سبتمبر 2019.

وأضافت أنه لمس ظهرها العاري خلال الحفل قبل أن تبعد يده بالقوة، مشيرة إلى أنه طلب منها قبلة أيضا بعد أن وضع يديه على وجهها.

وبدت السيدة الأمريكية مصدومة من جراء تصرف كومو.
وكانت سيدتان أمريكيتان قالتا في وقت سابق إنهما تعرضا لتحرش جنسي من جانب حاكم الولاية، الأمر الذي نفاه الأخير. 


وكانت  شارلوت بينيت، المستشارة الصحية السابقة البالغة من العمر 25 عاما والتي كانت تعمل في الماضي في مكتب لصحيفة نيويورك تايمز، قالت إن الحاكم تحرش بها جنسيا في ربيع 2020.

تهمة غير مفتعله

وأضافت بينيت أن حاكم نيويورك البالغ من العمر 63 عاما تحدث معها بشكل متكرر في أوائل يونيو، عن انفتاحه على مواعدة شابات في العشرينيات، وسألها عن رأيها في الفارق في السن.

لم يحاول كومو لمسها إطلاقا لكنها "فهمت أن الحاكم أراد أن يمارس معي الجنس وشعرت بعدم الارتياح والخوف"، كما روت بينيت للصحيفة.

وأشارت إلى أنها تحدثت إلى رئيس المكتب والمستشار القانوني لكومو الذي نقلها إلى وظيفة جديدة في مبنى آخر. وقد ناسبتها الوظيفة الجديدة لذلك قررت ألا تذهب أبعد من ذلك.

نتائج الاتهامات

وأكد كومو في بيان "أنه لم يسبق له أن اقترح على بينيت أي شيء ولم يكن ينوي التصرف بأي طريقة غير لائقة". وقال إنه أراد أن يفعل عكس ذلك، وهو دعم بينيت التي أخبرته بأنها تعرضت لاعتداء جنسي.

ودعا الحاكم الذي تنتهي ولايته الثالثة في نهاية 2022، إلى "تدقيق كامل" في هذه الاتهامات بقيادة قاضية فدرالية سابقة. وأضاف: "أطلب من سكان نيويورك انتظار النتائج قبل إصدار الأحكام".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements