رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كسر البروتوكول وأفشى أسرارا.. بايدن يثير غضب البريطانيين بعد لقاء الملكة إليزابيث | صور

بايدن وملكة بريطانيا
بايدن وملكة بريطانيا إليزابيث
Advertisements
كسر الرئيس الأمريكي جو بايدن، البروتوكول الملكي عندما كشف عن حديث الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، معه حول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بينج خلال محادثاتهما في قلعة وندسور.


كما ظهر بايدن بجانب الملكة في عدة صور دون أن يقلع نظارته الشمسية وهو ما عرَّضه للانتقاد، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ومن جانبه، قال جرانت هارولد، كبير المساعدين السابق للأمير تشارلز وزوجته كاميلا: إن بايدن كان يجب أن يخلع نظارته الشمسية أثناء الترحيب بالملكة وليس في منتصف اللقاء.

وأضاف هارولد أنه لا يجب أن يرتدي الشخص النظارات الشمسية أو أي شيء من هذا القبيل عند مقابلة الملكة وجهًا لوجه؛ حيث إن التواصل البصري مهم للغاية.

ووفقًا للبروتوكول، فإنه من المفترض إزالة النظارات الشمسية عند لقاء الملكة، فحتى أفراد العائلة المالكة يزيلونها عندما يقابلون بعضهم.

كان قد كشف بايدن أيضًا كواليس لقائه بالملكة، حيث قال إنها سألته عن الرئيسين الروسي والصيني، وأنهما أجريا حديثًا طويلًا ورائعًا.

ومن غير اللائق بشكل عام أن يكشف أي شخص عن تفاصيل محادثاته الخاصة مع الملكة، حيث يعد ذلك خرقًا للثقة.

يُذكر أن موقفًا مشابهًا قد حدث عندما زار الرئيس السابق دونالد ترامب، بريطانيا في عام 2018، حيث قال إنه تحدث مع الملكة إليزابيث حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما انتهك ترامب البروتوكول الملكي مرة أخرى في عام 2019 عندما لمس ظهر الملكة وصافحها وكذلك الأمير تشارلز، بدلًا من الانحناء لها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية