Advertisements
Advertisements
الخميس 24 يونيو 2021...14 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

كتائب القسام تعلن استهداف منصة غاز إسرائيلية في البحر المتوسط

خارج الحدود 609d2ed342360470ee091c58
كتائب القسام تعلن استهداف منصة غاز إسرائيلية في البحر المتوسط

أعلنت كتائب القسام استهداف منصة الغاز قبالة ساحل شمال غزة بعرض البحر المتوسط بعدد من الطائرات المسيرة طراز شهاب.




كتائب القسام 


وجاء في بيان كتائب القسام، أُدخلت إلى الخدمة طائرات مسيرة انتحارية من طراز "شهاب" محلية الصنع، استهدفت بها منصة الغاز قبالة ساحل غزة أمس، وتحشدات عسكرية على تخوم القطاع ظهر اليوم الخميس.


إلى ذلك أفادت وسائل إعلام عبرية بأن السكان الإسرائيليين على حدود غزة قالوا إنهم سمعوا دوي انفجارات في سماء المنطقة بعد إسقاط طائرة بدون طيار.



وقال مسؤولون محليون للصحيفة الإسرائيلية "تايمز أوف إسرائيل"، إن "إحدى الطائرات المسيرة التي أطلقتها "حماس" على جنوب إسرائيل تحطمت في حقل مفتوح، ولم تتسبب في إصابة أو أضرار".


القبة الحديدية 


وأعلن الجيش الإسرائيلي عن ذلك في تغريدة نشرها اليوم الخميس على حسابه الرسمي في "تويتر"، فيما تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي لقطات قيل إنها توثق لحظة اعتراض منظومة "القبة الحديدية" صاروخا في سماء تل أبيب.


كما نشر في الإنترنت مقطع فيديو آخر يظهر لحظة سقوط قذيفة في البحر على مقربة من سواحل مدينة بات يام.


صافرات الإنذار 


وبحسب شبكة "روسيا اليوم"  أكدت أنه وفق لمراسلها في إسرائيل تم سماع دوي صفارات الإنذار في مختلف مدن وسط إسرائيل، منها بيت شيمش غربي القدس.


بدورها، أفادت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" بأن صفارات الإنذار تدوي في تل أبيب ومدينة بئر السبع ومدن أخرى، على خلفية إطلاق رشقة كبيرة جديدة من الصواريخ صوب وسط إسرائيل.


في غضون ذلك، أعلنت "كتائب القسام" (الجناح العسكري لحركة حماس) عن قصفها تل أبيب وبئر السبع ونتيفوت وقاعدة تل نوف وقاعدة نيفاتيم برشقات صاروخية.


وذكرت "كتائب القسام" أنها أطلقت أكثر من 100 صاروخ تجاه بئر السبع وغوش دان وتل أبيب الكبرى، فيما أكدت القناة الـ12 الإسرائيلية صحة هذه الأنباء وأفادت بأن عددا من هذه الصواريخ سقط في وسط البلاد.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements