رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قرار مهم من بايدن بشأن الأنظمة الأمريكية المضادة للصواريخ بالشرق الأوسط

بايدن
بايدن
Advertisements
ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، قررت تقليص عدد الأنظمة المضادة للصواريخ في الشرق الأوسط بشكل كبير.

وأكدت الصحيفة أن البنتاجون قرر سحب 8 بطاريات باتريوت من الشرق الأوسط.


يذكر أن  وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن أكد أنه بعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، سيتم توفير التمويل لجيشها.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية صرحت، بأن الإنسحاب الأمريكية من أفغانستان تم بنسبة تزيد عن 50% وسيتنم إنجازه بالكامل في 11 سبتمبر المقبل.

ووفقًا للقيادة المركزية للجيش الأمريكي، فقد سحب الأمريكيون من أفغانستان ما يعادل 500 طائرة شحن من طراز سي-17 محملة بالعتاد، منذ أمر الرئيس جو بايدن بالبدء بمغادرة الجنود الأمريكيين في أبريل، كما سلّموا أكثر من 13 ألف قطعة من المعدات لوكالة تابعة للبنتاجون لإتلافها.

الانسحاب الأمريكي
وأوضحت القيادة المركزية أن "هذه المعدات ليست دفاعية ولا تعتبر تجهيزات رئيسية".

وأشارت إلى أنها سلمت وزارة الدفاع الأفغانية الإشراف على ست منشآت، أي العدد نفسه مثل الأسبوع الماضي.

وأضافت: "نخطط لنقل قواعد وتجهيزات عسكرية إضافية لدعم القوات الأفغانية". 

قاعدة باجرام العسكرية
وسيعيد الجيش الأمريكي خصوصًا قاعدة باجرام العسكرية الرئيسية في أفغانستان على بعد حوالي 50 كيلومترًا شمال شرق كابول.

وأكد الجيش الأمريكي الذي لا يرغب بالكشف بدقة عن تسارع الانسحاب وموعده النهائي من أجل "الحفاظ على أمن العمليات"؛ أنه لن يكشف بعد الآن تقديرات انسحابه بالنسبة المئوية.

الحرب الأفغانية
وتعاني أفغانستان حربًا منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم "طالبان"، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه في الولايات المتحدة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية