Advertisements
Advertisements
الإثنين 19 أبريل 2021...7 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

قانون العودة.. محكمة إسرائيلية تسمح بمنح الجنسية لمزيد من اليهود

خارج الحدود SM_S-Aliyah@70_23.7_NirKafri_150-e1577109433367-640x400
قانون العودة

أصدرت المحكمة العليا في إسرائيل، حكمها في واحدة من أكثر القضايا المثيرة للجدل فيما يتعلق بالهوية اليهودية في إسرائيل، حيث قررت السماح لمزيد من معتنقي اليهودية من غير الأرثوذكس بالهجرة إلى إسرائيل والحصول على الجنسية.


ويمنح "قانون العودة" الجنسية الإسرائيلية لأي يهودي من أي مكان في العالم، رغم وجود خلافات عندما يتعلق الأمر بالذين يعتنقون اليهودية.


وتطالب الجماعات الأكثر تحفظا في إسرائيل باعتناق أرثوذكسي صارم في حين تقول الحركات الإصلاحية المحافظة الأقل تشددا إنها توفر بديلا صالحا.

الجنسية الإسرائيلية
وحتى الآن، تم الاعتراف بالاعتناق المنتمي للحركات المحافظة والإصلاحية، التي جرت في الخارج للحصول على الجنسية الإسرائيلية ولم يتم الاعتراف بتلك التي تتم محليا.

وقضت المحكمة العليا بأن الاعتناق غير الأرثوذكسي في إسرائيل سيكون كافيا للحصول على الجنسية أيضا قائلة إنها تضع حدا لمعركة قانونية استمرت 15 عاما بعد أن اختارت الحكومة عدم التعامل مع هذه القضية، ولم تذكر عدد الأشخاص الذين يعتنقون اليهودية كل عام.

وقالت المحكمة إن الحكم يفسر القانون القائم فقط بينما يمكن للبرلمان في أي وقت وضع ترتيب مختلف في القانون.

ووصف وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي وهو حاخام يهودي متشدد قرار المحكمة بأنه "مؤسف للغاية" وقال إنه سيعمل على تعديل القانون بحيث يسمح فقط بحالات الاعتناق التي تتم وفقا للشريعة اليهودية الصارمة.

وتطالب الجماعات الأكثر تحفظا في إسرائيل باعتناق أرثوذكسي صارم، في حين تقول الحركات الإصلاحية المحافظة الأقل تشددا إنها توفر بديلا صالحا.

وحتى الآن، تم الاعتراف بالاعتناق المنتمي للحركات المحافظة والإصلاحية التي جرت في الخارج للحصول على الجنسية الإسرائيلية ولم يتم الاعتراف بتلك التي تتم محليا.

قانون العودة
وقانون العودة هو تشريع إسرائيلي صدر في 5 يوليو 1950 يعطي اليهود حق الهجرة والاستقرار في إسرائيل ونيل جنسيتها، وفي عام 1970، عُدل القانون ليشمل أصحاب الأصول اليهودية وأزواجهم.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements