رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"فاينانشيال تايمز" ترحب بموقف إيران "الإيجابي" في مفاوضات جنيف

Advertisements

رحبت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية بما وصفته بموقف إيران الإيجابي في مفاوضات جنيف بشأن برنامجها النووي واعتبرته تحولا واضحا في سياسة إيران.


وذكرت الصحيفة البريطانية في مقال تحليلي أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الإثنين، أن هذا التطور ظهر في المفاوضات التي عقدتها إيران مؤخرا في جنيف مع الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، الصين وروسيا، وجاء في أعقاب استعداد طهران للانضمام إلى المبادرة الروسية بشأن الأسلحة الكيميائية في سوريا، لاسيما وأن إيران الداعم الرئيسي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ورأت الصحيفة أن هذا الأمر يظهر السعي الإيراني لتخفيف سياساتها القديمة لتتبنى نهجا أكثر تصالحا، لافتة إلى أن السبب الكامن وراء هذا التحول يرجع إلى الاضمحلال طويل الامد الذي شهده هذا البلد في الشرق الأوسط، واعتراف من طهران بضرورة العمل بناء على هذا الاضمحلال، ومن ثم فإن موقفها هذا سيكون مفتاحا لعدد من الصراعات الإقليمية المتشابكة.

وأشارت إلى أنه في حال تم التوصل إلى اتفاق بين الدول الغربية وطهران على الملف النووي الإيراني، فإن الكثيرين سيعتقدون أن العقوبات الاقتصادية التي فرضها مجلس الأمن والاتحاد الأوربي والولايات المتحدة حققت الهدف منها.

ولفتت الصحيفة إلى أن الإيرانيين انتخبوا الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني أملا في تحسن أوضاعهم الاقتصادية، بينما أقر المرشد الأعلى على خامنئي ولو بصورة جزئية ذلك عندما مد بغصن زيتون للمجتمع الدولي، والولايات المتحدة على وجه الخصوص.

وتابعت قولها "إلا أن البعد الاقتصادي مجرد جزء من الصورة الأكبر، مشيرة إلى أن طهران تخسر في مساعيها للتمتع بالنفوذ والسيطرة في منطقة الشرق الأوسط، كما أن محاولتها لتزعم المقاومة المناهضة للغرب وإسرائيل لم تعد بنفس الجاذبية التي كانت عليها من قبل".
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية