الخميس 21 يناير 2021...8 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

"فاينانشال تايمز": ضعف التصويت سيؤثر على علاقات مصر الدولية

خارج الحدود
جانب من الانتخابات الرئاسية

زينب غريان


قالت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية إن الانتخابات الرئاسية المصرية تشهد إقبالا ضعيفا خلال يومها الثاني مع تصاعد المؤشرات بفوز المشير عبد الفتاح السيسي بمنصب الرئيس.
اضافة اعلان

كان رئيس الوزراء إبراهيم محلب قد أعلن أمس الإثنين أن اليوم الثلاثاء هو إجازة رسمية للعاملين بالقطاعين الخاص والعام، للسماح للمواطنين بالمشاركة في التصويت، فيما بدت أغلب مراكز الاقتراع صباح اليوم الثلاثاء مهجورة حتى في حي الزمالك الراقي، والذي تنتشر فيه صور المشير "السيسي" بشكل مكثف.

ورأت تايمز، أن المشير السيسي وأنصاره في حاجة لإقبال شعبي كبير على التصويت من أجل إثبات تمتع ثورة يونيو بتأييد شعبي حقيقي، فيما أكد ها هيلير، الزميل بمعهد بروكينجز بواشنطن أن نسب الإقبال ستؤثر على علاقات مصر الدولية وخاصة مع الغرب متسائلا عن الأسباب التي ستقدمها الحكومة المصرية لحلفائها الغرب بشأن ضعف الإقبال.

وقالت "الفاينانشال تايمز" أن الحرارة الشديدة في الطقس اليوم ربما تكون سببا لتراجع الإقبال، مشيرة لما قاله التليفزيون الحكومي بشأن مقاطعي الانتخابات متهمة إياهم في إثارة الفوضي بالبلاد والانخراط في أنشطة غير مشروعة، بالإضافة للحديث عن تغريمهم غرامة تصل إلى ما يعادل 70 دولارا أمريكيا.

على النقيض رأي بعض المراقبين أن التكثيفات الأمنية المشددة على لجان الاقتراع ربما تسببت في إخافة البعض وتراجعهم في نيتهم الإدلاء بأصواتهم وأشارت "الفاينانشال تايمز" إلى تراجع الرغبة في المشاركة بالانتخابات تدريجيا منذ ثورة يناير 2011.