Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

فؤاد السنيورة: رئيس لبنان لا يهمه إلا تسليم الحكم لصهره | فيديو

خارج الحدود

هبة الله سيد

أكد فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، صعوبة نجاح مظاهرات اليوم في لبنان التي سميت بـ "اثنين الغضب" في الإسراع من تشكيل حكومة جديدة داخل البلاد، بسبب ما وصفه باستعصاء رئيس الجمهورية ميشيل عون ورغبته في تأليف حكومة من السياسيين وتكون له السلطة عليها.

كما أشار فؤاد السنيورة خلال مداخلة هاتفية أجرتها معه فضائية "إكسترا نيوز"، إلى أن رئيس جمهورية لبنان ميشيل عون يقف ورائه حزب الله الذي يريد أن يحتفظ بالورقة اللبنانية، متابعا: "ما يحدث يسمى بالتفريط في لبنان الذي يواجه مشكلات حياتية صعبة، وليس هكذا تُعالج الأمور، ولا يجب أن يستمر رئيس الجمهورية في عناده".


كما أشار رئيس وزراء لبنان الأسبق فؤاد السنيورة، إلى أن ما يهم الرئيس اللبناني الآن هو الانتخابات المرتقبة، والتمهيد لصهره حتى يتولى رئاسة الجمهورية، وفقا لقوله مما يتنافى مع سياسة ودستور الجمهورية اللبنانية، مختتما حديثه قائلا : "اتمنى أن يجد الفكر السليم والمنطق  والتصرف الحكيم طريقه إلى المسئولين في لبنان".  

وتحت عنوان "اثنين الغضب" استفاق اللبنانيون صباح اليوم الاثنين، على رائحة نيران إطارات الغضب المشتعلة في كافة المناطق تلبية للدعوات إلى قطع الطرقات، وبدأ المحتجون يتوافدون إلى الطرقات الأساسية في مختلف المناطق منذ فجر اليوم الاثنين.

اثنين الغضب

وبحسب شبكة  وقناة "سكاي نيوز" عربية، فإن بعض المناطق قطعت بالسواتر الترابية والحجارة وأبرزها عكار شمالي لبنان وطريق صيدا بيروت جنوباً.



وفي الشمال، أفادت غرفة التحكم المروري بأن الطرقات المقطوعة ضمن منطقة الشمال هي "ساحة حلبا ومستديرة العبدة ووادي الجاموس والمحمرة وبرج العرب والبالما وشكا الهري بالاتجاهين وشكا الطريق البحرية"، كما تم قطع السير على المسلك الغربي لأوتوستراد جبيل، وقطع أوتوستراد الذوق بالاتجاهين.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements