Advertisements
Advertisements
الأحد 28 فبراير 2021...16 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«عاصفة الحزم» تنفذ أول إنزال جوي لدعم المقاومة ضد الحوثيين جنوب اليمن

خارج الحدود
طيران عاصفة الحزم

وكالات


نفذ طيران "عاصفة الحزم" بقيادة السعودية أول إنزال جوي لدعم اللجان الشعبية بالضالع، جنوبي اليمن، في إطار الاشتباكات بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس على عبدالله صالح.

ويواصل طيران "عاصفة الحزم" قصف اللواء 33 مدرع التابع للحوثيين في مدينة الضالع.

وذكرت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية"، اليوم الإثنين، أن 27 حوثيا قتلوا وسط مدينة الضالع، بينما فرت مليشيات الحوثي والقوات الموالية لها من قاعدة العند العسكرية جنوبي اليمن بعد قصف طائرات تحالف عاصمة الحزم للقاعدة.

وأوضحت المصادر أن قتلى مسلحي جماعة الحوثي سقطوا في كمين لمقاتلي الحراك الجنوبي وسط مدينة الضالع، في المقابل ذكرت مصادرنا، أن 14 من مقاتلي الحراك قتلوا خلال المواجهات.

وأضافت المصادر أن عدد قتلى المواجهات في اليمن ارتفع إلى أكثر من 50 شخصا، في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة في عدن بين جماعة الحوثي ومقاتلي اللجان الشعبية، فيما وصلت تعزيزات ضخمة إلى الحوثيين من محافظة إب، حسب مصادر ميدانية.

استهدفت طائرات تحالف "عاصفة الحزم" مقر اللواء ٣٣ الذي يسيطر عليه الحوثيون في مدينة الضالع بـ5 صواريخ، فيما قصفت الطائرات مبنى محافظة الضالع الذي يتمركز فيه الحوثيون.

وشنت طائرات التحالف أيضا عدة غارات استهدفت تجمعات للحوثيين في قاعدة العند الجوية، التي يسيطر عليها مسلحو جماعة الحوثيين ومحيطها ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وقال شهود عيان إن العشرات من الحوثيين شوهدوا وهم يغادرون قاعدة العند وبأسلحتهم الشخصية باتجاه الجبال والوديان هربا من طيران عاصفة الحزم.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements