Advertisements
Advertisements
الخميس 17 يونيو 2021...7 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

طلب صيني لأمريكا وروسيا قبل لقاء بايدن وبوتين

خارج الحدود الصين 0
الصين

طالبت الصين أمريكا وروسيا بخفض ترسانتهما النووية وذلك قبل أيام من اجتماع الرئيسين جو بايدن وفلاديمير بوتين في جنيف.


البيت الأبيض
وتشير التصريحات التي تصدر عن البيت الأبيض والكرملين إلى عمق الخلاف بين الرئيسين، لكنها تؤكد أن اللقاء المقرر في الـ16 من الشهر الجاري، سيكون صريحا وخاليا من المجاملات.

وقال وزير الخارجية الصيني وانج يي، مخاطبا مؤتمر الحد من التسليح الذي تدعمه الأمم المتحدة: "أفعال التنمر الأحادية من جانب الولايات المتحدة" هي السبب الجذري لأزمة إيران النووية.



 المحادثات النووية 
وأشار إلى أن المحادثات النووية بين إيران والولايات المتحدة في فيينا "في مرحلتها الأخيرة"، مضيفا أنه يتعين على أطراف الاتفاق النووي المبرم في 2015 مضاعفة الجهود الدبلوماسية "لإعادة الاتفاق إلى مساره".

وتتجه الأنظار نحو مدينة جنيف التي تستضيف أول قمة بين الرئيسين الأمريكي والروسي، لبحث القضايا الخلافية.

 خمسة ملفات
وسيبحث الرئيسان خمسة ملفات خلافية بين البلدين،وهي القرصنة وأزمة المعارض للكرملين أليكسي نافالني والتوازن الاستراتيجي والتوتر الدبلوماسي وسجناء البلدين.

وأعرب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عن قلقهما إزاء امتناع إيران عن توضيح مصدر مواد نووية عثر عليها بعدة منشآت لم تبلغ عنها مسبقا.

بروكسل 
وحثت كل من بروكسل وواشنطن النظام الإيراني على التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وبحسب وكالة "بلومبرج" للأنباء فإن هذا الانتقاد قد يلقي بظلاله على الجولة السادسة المرتقبة من المفاوضات الهادفة إلى إعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه عام 2015 .

وأعرب الاتحاد الأوروبي، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، عن "أسفه العميق" لأن إيران لم تمدّ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفسير للنشاط النووي الذي تم رصده في مواقع غير معلنة.

وكانت الوكالة الدولية أعادت التأكيد هذا الشهر على أن إيران لا تتعاون مع تحقيق تجريه الوكالة بشأن العثور على جزيئات يورانيوم صناعي قبل عقود في العديد من المواقع غير معلنة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements