Advertisements
Advertisements
الأحد 28 فبراير 2021...16 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ضعف بالرئة واختناق عند المشي.. عواقب وخيمة لفيروس كورونا بعد الشفاء

خارج الحدود
مريض فيروس كورونا - أرشيفية

قالت إدارة مستشفى هونج كونج إن المرضى الذين يتعافون من نوع جديد من الفيروسات التاجية قد يعانون من ضعف وظائف الرئة واختناق عند المشي السريع.

ويستند الاستنتاج إلى دراسة لمجموعة من 12 مريضا شفيوا من فيروس كورونا الجديد، وفقًا لمارجريت أوين زينج، رئيس مركز الأمراض المعدية في مستشفى الأميرة، لم يعد بإمكان اثنين أو ثلاثة منهم القيام بما كان يفعلونه من قبل.

ونقلت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" عن الطبيب قوله "إنهم يختنقون عند المشي بسرعة.. قد يعاني بعض المرضى من انخفاض في وظائف الرئة بنسبة 20-30 في المئة بعد الشفاء".

ووفقًا له، سيخضع هؤلاء المرضى لمزيد من الفحص لتحديد مدى ضعف وظائفهم الرئوية، كما سيتلقون للعلاج الطبيعي لتقوية رئتيهم.

كشف تحليل نتائج التصوير المقطعي المحوسب لرئتي تسعة مرضى يخضعون للعلاج في مستشفى الأميرة مارجريت عن بعض التغيرات للأعضاء الداخلية، مما يشير إلى تلفها.

في الوقت نفسه أضاف أوين زينج أنه يبقى أن نرى ما هو التأثير طويل المدى على الرئتين التي يمكن أن يحدثها المرض.. على سبيل المثال، ينوي المتخصصون معرفة ما إذا كان COVID-19 يمكن أن يساهم في تطوير التليف الرئوي، وهي حالة تتشكل فيها شرائط من الأنسجة الضامة على الرئتين، والتي تتعارض مع عملها الطبيعي.

كما نصح الطبيب المرضى الذين شفيوا بأداء تمارين لتحفيز الجهاز القلبي الوعائي، مثل السباحة لمساعدة الرئتين على التعافي.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements