السبت 23 يناير 2021...10 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

صدام مخيف لحظة التزود بالوقود.. وتحطم طائرة إف 35 بأمريكا

خارج الحدود 1-1380255
الصدام حدث لحظة التزود بالوقود

عاش طاقما طائرتين عسكريتين لحظات مروعة في الجو، بعدما وقع اصطدام بينهما حيث كانتا تجريان عملية تزود بالوقود فوق ولاية كاليفورنيا الأمريكية، حسبما كشف تسجيل صوتي.اضافة اعلان


ووفقا لموقع "ذي درايف" المتخصص في أخبار المركبات والطائرات، فإن الطاقم الذي كان يقود الطائرة المزوِّدة بالوقود وهي من طراز "كي سي 130 جي"، أبلغ المراقبين الجويين عن حالة طوارئ في الجو، بعدما سارت عملية تزويد المقاتلة "إف 35" على نحو خاطئ.

وعقب هذا الاضطراب، اضطرت طائرة التزويد بالوقود إلى الهبوط اضطراريا لأنها اصطدمت في الجو بالطائرة العسكرية "إف 35"، الأكثر تقدما في سلاح الجو الأمريكي.

وأسفر حادث الاصطدام عن تحطم الـ"إف 35" على مقربة من بحيرة سالتون سي، أما الطيار الذي كان على متنها فتمكن من النجاة بفضل القفز مستعينا بالمظلة.

وفي غضون ذلك، لم يسفر الهبوط الاضطراري عن إصابة الأفراد الثمانية الذين كانوا على متن الطائرة المزودة بالوقود، فيما يخضع الطيار الذي قفز من المقاتلة للعلاج بعد إصابته بجروح.

ووثق المقطع الصوتي المنشور على موقع "لايف إي تي سي" لحظات يقول فيها طاقم طائرة التزويد بالوقود، إن محركيها خرجا عن الخدمة، فيما يتسرب الوقود وربما تشتعل النيران، وأضاف: "الهبوط الطارئ جار في الوقت الحالي".

وفي لحظتها طلب المراقبون الجويون من طاقم الطائرة، أن يؤكد موقع إجراء العملية، لكن الإرسال سرعان ما انقطع مع الأرض.

وفي غضون ذلك، أكد الجيش الأمريكي أن اصطداما وقع خلال عملية تزويد مقاتلة من طراز "إف 35" بالوقود وسط الجو، حتى تظل قادرة على مواصلة الطيران لمدة إضافية.

وقال شهود عيان على موقع "تويتر" إنهم شاهدوا طيار المقاتلة "إف 35" وهو يقفز بالمظلة، قبل أن يحط على الأرض بسلام، فيما كانت النيران قد اشتعلت في الطائرة التي تحولت إلى حطام.

وذكرت تقارير صحفية، أن طائرة مروحية تحركت في موقع الحادث من أجل البحث عن ناجين محتملين.