Advertisements
Advertisements
الأربعاء 16 يونيو 2021...6 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

صحيفة أثيوبية تطالب بلادها بقبول وساطة واشنطن: أديس أبابا ليست بوزن مصر السياسي

خارج الحدود
سد النهضة

عبدالرحمن صلاح

أدانت صحيفة «Addis Standard» الإثيوبية، قبول إدارة أديس أبابا، توسط الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي حول أزمة ملف سد النهضة.

واستنكرت الصحيفة، رفض أديس أبابا وساطة البنك الدولي، والوساطة الروسية أيضا قبل عامين، وقبول وساطة الإدارة الأمريكية والبنك الدولي مؤخرا، مشيرة إلى أن هذا الموقف يمثل انفصالا غريبا عن الموقف الإثيوبي السابق ويتحدى أي تفسير منطقي.

وحذرت الصحيفة الإثيوبية من الضغط الأمريكي على إثيوبيا من أجل الموافقة على بعض طلبات مصر، قائلة: "على الرغم من كون إثيوبيا حليفة للولايات المتحدة في إطار السياسات الخارجية والأمنية، إلا أن أديس أبابا تحمل وزنًا سياسيا أقل بكثير من مصر، وأن الاستسلام لعرض ترامب من أجل الوساطة جعل أديس أبابا تسقط في الفخ".

صحيفة إثيوبية تحذر من خطورة تحركات مصر الدولية في ملف سد النهضة

وتساءلت الصحيفة الإثيوبية، حول كيف ولماذا أدخلت إثيوبيا نفسها في هذا الفخ، مشيرة إلى أن موقف إثيوبيا الدولي حاليا أصبح حرجا للغاية، وأكثر صعوبة.

ونصحت الصحيفة الإدارة الإثيوبية، بالاعتماد على نفسها وعلى شعبها، من أجل إثيوبيا، قائلة: "على الحكومة أن تنتبه لشعبها أكثر من الجهات الخارجية، هذا قد يوفر لها مخرجًا من المستنقع الذي أغرقت نفسها به، لحفظ ماء وجهها على الأقل".

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements