السبت 16 يناير 2021...3 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

"شكري" يجتمع مع قيادات الوزارة للتأكيد على تنفيذ أولويات السياسة الخارجية المصرية

خارج الحدود 1120202917204351925682
سامح شكري وزير الخارجية

اجتمع سامح شكري وزير الخارجية، اليوم، مع قيادات الوزارة من مساعدي وزير الخارجية والسفراء بالديوان العام، وذلك استمرارًا لاجتماعاته خلال الفترة الماضية مع قيادات وأعضاء الوزارة من الشباب، وبمشاركة السفير عمر عامر مساعد وزير الخارجية لشئون السلك الدبلوماسي والقنصلي والتفتيش.اضافة اعلان


وأوضح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن اللقاء استهدف التأكيد على الدور الهام الذي يضطلع به سفراؤنا في تنفيذ أولويات سياسة مصر الخارجية ومعالجة التحديات المتنامية التي تواجه الدولة المصرية، وكذا المساهمة في صياغة آليات التعامل مع ما يشهده المحيط الإقليمي من توترات تمس بالأمن القومي المصري. هذا، فضلاً عن دورهم الهام في قيادة مختلف قطاعات وإدارات الوزارة والبعثات المصرية بالخارج، وبما يكفُل مواصلة الجهود من أجل تحقيق رؤية وتكليفات القيادة السياسية.

وأعاد وزير الخارجية التأكيد على المسئولية الواقعة على قيادات الوزارة لمواصلة تحقيق الانضباط الكامل وضمان استمرار العمل بالكفاءة المرجوة بديوان عام الوزارة وبعثاتنا في الخارج، على الرغم من الظرف الحالي الدقيق ذي الصلة بانتشار جائحة فيروس "كورونا"، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة، ومشددًا في هذا السياق على ضرورة استمرار سفاراتنا وبعثاتنا القنصلية في الخارج في بذل كل جهد مُمكن من أجل رصد ومتابعة المشكلات والقضايا القنصلية وتقديم مختلف سبل الرعاية القنصلية للمواطنين المصريين المُقيمين في الخارج.

كما طالب وزير الخارجية بتكثيف التحرك الدبلوماسي على المستوييّن الثنائي ومتعدد الأطراف، وعبر الشركاء الإقليميين والدوليين، بهدف الدفاع عن الموقف المصري إزاء التحديات الإقليمية والدولية، والترويج لما تحقق من انجازات خلال السنوات الأخيرة والسعي إلى تحقيق أهداف وأولويات برنامج العمل الحكومي.


واختتم حافظ تصريحاته بالإشارة إلى أن الوزير شكري توجه في نهاية اللقاء بالشكر للسفراء على الجهود المبذولة خلال الفترة الماضية، مؤكدًا ضرورة الاستمرار في مواصلة العمل الدؤوب للدفاع عن المصالح المصرية والسعي نحو تحقيق أهداف السياسة الخارجية وتحقيق المزيد من المُكتسبات خلال الفترة المقبلة.