Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 22 يونيو 2021...12 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

"سرايا القدس" تعلن قصف أفسلوم ونيريم وكيسوفيم برشقات صاروخية مكثفة

خارج الحدود a4829b04951dc4be98b0fcd0ec18a1144523582e
سرايا القدس

اعلنت "سرايا القدس" قصف مناطق أفسلوم ونيريم وكوسوفيم برشقات صاروخية مكثفة "ردا على العدوان الإسرائيلي".


سرايا القدس
وأعلنت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الإسلامي" في فلسطين، أنها قصفت موقع نحال العوز بعدد من قذائف الهاون عيار 120 ملم.

كما كشفت عن بدء حملة صاروخية قوية باتجاه المدن والبلدات الإسرائيلية وغلاف غزة.



وأكدت أنها "دكت بعشرات الصواريخ والقذائف مواقع العين الثالثة وخزاعة وصوفا وكرم أبو سالم".

القسام
وأشارت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، الى إطلاقها رشقات جديدة من الصواريخ على مستوطنتي نتيفوت وياد مردخاي وقاعدتي حتسور الجوية و تسيلم البرية في جنوب إسرائيل.

وذكر الجناح العسكري لحركة "حماس" على قناته في تطبيق "تليغرام" اليوم الأحد أن هذه الهجمات الجديدة تأتي "ردا على استهداف العدو للمدنيين الآمنين".

ودعا البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، اليوم الأحد، إلى وقف القتال في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

الغارات الصهيونية 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد 12 فلسطينييا وإصابة أكثر من 50 جريحاً جراء الغارات الصهيونية على غزة منذ فجر اليوم.

وتواصل طواقم الإسعاف والدفاع المدني البحث عن أحياء من تحت الركام، بعد قصف طيران الاحتلال لمنزل في حي الجنينة شرق رفح جنوبي قطاع غزة.

وبحسب وسائل إعلام عبرية فإن أكثر من 100 غارة شنها طيران كيان الاحتلال خلال الساعة الماضية على غزة.

بدورها أكدت حركة حماس أن «استهداف المدنيين لن يحد من ضربات المقاومة وأن كل جريمة يرتكبها العدو سيدفع ثمنها قبل أن تجف الدماء». 

الرئاسة الفلسطينية

وكانت الرئاسة الفلسطينية، أكدت أنه من دون دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، لن يكون هناك سلام أو أمن لأحد، مشددة على ضرورة تدخل المجتمع الدولي وفي مقدمته مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية الدولية، لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، والضغط على حكومة الاحتلال لوقف عدوانها بشكل فوري، والبدء بالعمل الجاد لإنهاء الاحتلال وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية. 

جريمة بشعة 
وأدانت الرئاسة - حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية، أمس السبت، الجريمة البشعة التي قام بها الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، وراح ضحيتها عائلة كاملة من أبناء غزة، موضحة أنها جريمة لا يمكن السكوت عليها.
                                                                        
وأكدت الرئاسة الفلسطينية، أن أي دعوات بأن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها هي تحريض على استمرار القتل، وضوء أخضر للعدوان واستمرار عمليات التهجير وتدمير الممتلكات وتشريد المواطنين، وتشجيع للعنف والتطرف ضد الشعب الفلسطيني. 
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements