Advertisements
Advertisements
السبت 27 فبراير 2021...15 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

سبحان المعز المذل.. العراق يطلب مساعدة طارئة من صندوق النقد الدولي

خارج الحدود Doc-P-350606-637292726512655069
علم العراق وشعار صندوق النقد الدولي

وكالات

بعد أن كان العراق من الدول الكبرى في المنطقة العربية ويتمتع بإحتياطي نفطي كبير جعل اقتصاده مزدهرًا وقيمة عملته عالية، بدأ كل ذلك في التراجع بسبب احتلال أمريكا عام 2003 وانهيار نظام صدام حسين وانتشار الفوضى في البلاد، أصبح الحال من بلد قوي ذي اقتصاد متماسك إلى دولة تطلب المساعدات العاجلة من الجهات الدولية.

وأكد صندوق النقد الدولي مساء أمس الأحد، أن العراق طلب مساعدة طارئة من الصندوق وأن المحادثات جارية بين الطرفين.

وقال وزير المالية العراقي علي علاوي لبلومبرج نيوز في وقت سابق: إن العراق يجري محادثات مع صندوق النقد الدولي للحصول على حزمة قروض بقيمة 6 مليارات دولار.

وقال ممثل لصندوق النقد الدولي في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني: إن «السلطات العراقية طلبت مساعدة طارئة من صندوق النقد الدولي بموجب أداة التمويل السريع»، وأشارت إلى اعتزامها طلب ترتيب طويل الأمد مع الصندوق لدعم الإصلاحات الاقتصادية المخطط لها.

وأضاف «المناقشات جارية في شأن طلب السلطات لمساعدة طارئة».

وعلى جانب آخر استهدفت 3 صواريخ، فجر أول أمس السبت، محيط مطار العاصمة العراقية بغداد، وفق مصادر لقناة "العربية الحدث".

وسقط صاروخ على منزل بمنطقة حي الجهاد قرب مطار بغداد أيضًا.

كما أفاد مراسل "العربية الحدث" بانطلاق عملية أمنية واسعة للبحث عن مكان إطلاق الصواريخ.

إلى ذلك أضاف المراسل، أن الهجوم الصاروخي كان يستهدف القوات الأمريكية قرب مطار بغداد.

وأشار إلى أن محاولة استهداف قواعد أمريكية في العراق تعد الأولى في عهد الرئيس الجديد جو بايدن.

وأعلن البيت الأبيض أن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان أبلغ نظيره الأفغاني في اتصال هاتفي أن الولايات المتحدة الأمريكية ستراجع اتفاقية السلام المبرمة مع حركة طالبان العام الماضي، حسبما أعلنت سكاي نيوز عربية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements