Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب جزر الكوريل الروسية

خارج الحدود 20171025_1508925383-522501
جزر الكوريل الروسية

كشفت وزارة الطوارئ، منذ قليل في مقاطعة ساخالين بالشرق الأقصى الروسي عن رصدها زلزالا بقوة 6.1 درجة  بمقياس ريختر بالقرب من جزيرة شيكوتان التابعة لجزر الكوريل.

وبحسب وزارة الطوارئ، تم رصد الزلزال الذي  بلغت شدته 6.1  درجة على مقياس ريختر عند الساعة 8:22 صباح الأربعاء 3 مارس بالتوقيت المحلي (0:22 بتوقيت موسكو) على بعد 108 كيلومترات إلى الشرق من بلدة مالوكوريلسكويه على الجزيرة المذكورة وعلى عمق 50 كلم.

وأكدت أنه حسب المعطيات الأولية، لم يتم تسجيل أي إصابات أو دمار، كما لم تصدر أي إنذارات بشأن احتمال موجات تسونامي.

على الجانب الأخر، كان بلغ طول سيل الحمم البركانية الناجمة عن ثوران بركان كلوتشيفسكوي في شبه جزيرة كامتشاتكا بالشرق الأقصى الروسي 1.2 كلم.

وأشار معهد علم البراكين والزلازل في دائرة الشرق الأقصى التابع لأكاديمية العلوم الروسية، إلى أن السيول البركانية بدأت بالتحرك في مجرى نهري كروتينكايا وكيرغوريتش، مؤكدا أن السيول لن تصل إلى بلدة كلوتشي القريبة.

وبدأ ثوران البركان يوم 18 فبراير الجاري.

يذكر أن كلوتشيفسكوي أكثر البراكين ارتفاعا في أوراسيا، ويقع على بعد 360 كلم عن مدينة بيتروبافلوفسك كامتشاتسكي.

من ناحية أخرى ذكرت شركة "غازبروم" الروسية، يوم الإثنين، أنها ضخت غازا طبيعيا عبر خط "قوة سيبيريا" إلى الصين في شهر فبراير الماضي، أكثر مما كان من المخطط له في البداية.

وقالت شركة الغاز الروسي إن الغاز الذي تم ضخه عبر "قوة سيبيريا" خلال الشهر الماضي يزيد بنحو ثلاثة أمثال الكميات التي تم ضخها في فبراير 2020، مشيرة إلى أن صادرات الغاز عبر هذا المسار مستمرة في النمو، وتتجاوز بشكل دوري الكميات المذكورة في العقد المبرم مع الجانب الصيني.

و"قوة سيبيريا" هو خط أنابيب غاز يهدف لضخ الغاز الطبيعي من الحقول في الشرق الأقصى الروسي إلى الصين، وبدأت الإمدادات عبره إلى الصين في 2 ديسمبر 2019.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements