Advertisements
Advertisements
الجمعة 18 يونيو 2021...8 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ريما ودانا.. تعرف على قائمة المعينين "العرب" في إدارة بايدن

خارج الحدود بايدن
بايدن

أحمد علاء

أيام قليلة تفصلنا عن تنصيب رئيس جديد للولايات المتحدة الأمريكية، جو بايدن، إدارة جديدة بفكر جديد ليعلن الرئيس الأمريكي المنتخب عن دخول أسماء من أصول عربية إلى فريقه الرئاسي بالبيت الأبيض.


وكثيرا ما تحدثت الصحف الأمريكية عن اختيارات بايدن في فريقه الرئاسي حيث أعلن تعيين امرأة في منصب وزير الداخلية الأمريكي، وهو الأمر الذي أثار اهتمام العديد ليس فقط لأنها امرأة بل لأنها أول امرأة من السكان الأصليين، فضلا عن اختيار "كامالا هاريس" في منصب نائب الرئيس الأمريكي والتي تعود أصولها إلى أم هندية وأب جامايكي، مواصلا العمل على إكمال تعيينات أعضاء طاقم إدارته الجديد، الذي يتسم بالتنوع العرقي وباحتوائه على خلفيات اجتماعية مختلفة.

ريما دودين
وعين بايدن كلا من ريما دودين، ذات الأصول الفلسطينية والأردنية، نائبا لمدير مكتب الشؤون التشريعية.

وتُعد ريما دودين أول امرأة من أصول عربية تعين في هذا المنصب في التاريخ الأمريكي.

ودرست ريما دودين  بحسب هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا وتخرجت فيها في عام 2002، ثم التحقت بكلية الحقوق في جامعة إلينوي وتخرجت فيها عام 2006.





وعملت دودين مساعدة ومستشارة للسيناتور الديمقراطي ديك دوربين، من ولاية إلينوي.

كما عملت سابقا مديرة أبحاث ومساعدة للسيناتور الديمقراطي في اللجنة القضائية الفرعية لحقوق الإنسان والقانون.

وشاركت في تأليف كتاب تمهيدي عن إجراءات قاعة مجلس النواب ومجلس الشيوخ من خلال معهد بروكينجز.

وقال السيناتور دوربين ديك دوربين عنها: "بدأت ريما كمتدربة في كلية الحقوق في مكتبي منذ أربعة عشر عاما وأصبحت بالتدريج واحدة من أكثر الموظفين احتراما".

 وتابع دوربين واصفا ريم بأنها "ذكية وموثوقة وتحظى باحترام الأعضاء والموظفين من كلا جانبي الممر".

كما عملت دودين في عدد من الحملات الانتخابية الرئاسية بما في ذلك حملة الرئيس السابق باراك أوباما ، وقد تخرجت من جامعة كاليفورنيا في بيركلي وجامعة إلينوي في أوربانا شامبين.

وتعود أصول عائلة دودين إلى إحدى قرى مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، فيما يعيش عدد من أفراد العائلة في الأردن ويحملون جوازاتها.

وذكرت مواقع ووسائل إعلام أردنية أن جد ريما لوالدتها هو مصطفى دودين الذي كان وزيرا للعمل والشؤون الاجتماعية في وزارة وصفي التل كما كان عضوا في مجلس الأعيان الأردني في السبعينيات أيضا.

وأوضحت أن ريما تتحدث العربية بطلاقة، وأنها غادرت الأردن عندما كانت طفلة برفقة والديها، باجس وسامية، اللذين انتقلا للعمل في ولاية واشنطن في الولايات المتحدة، حيث تلقت تعليمها الأولي هناك قبل انتقالها للدراسة في جامعة كاليفورنيا.

دانا شباط
أعلن الرئيس الأمريكي أيضا تعيين، ثاني أمريكية من أصول عربية لتكون ضمن تشكيل إداراته المقبلة.

بايدن سمى دانا شباط، ذات الأصول الأردنية، لتصبح مستشارة أولى للشؤون التشريعية، ضمن إعلانه عن أكثر من 50 موظفًا جديدًا في البيت الأبيض، في 30 ديسمبر الماضي.







وحسب موقع الفريق الانتقالي لإدارة بايدن، تعمل دانا كمنسقة إستراتيجية للشؤون التشريعية خلال الفترة الانتقالية لبايدن، ومساعدة تشريعية للسيناتور الأمريكي مايكل بينيت.



وتشغل شباط أيضًا منصب نائب رئيس جمعية موظفي الشرق الأوسط وشمال افريقيا في الكونجرس.

وباعتبارها ابنة مهاجرين أردنيين، تعد شباط من الجيل الأول الأمريكي.

وُلدت دانا في كاليفورنيا وترعرعت في كولورادو، وتخرجت في جامعة كولورادو في 2018، حيث درست علم النفس والقيادة الصغرى.

وكانت بدايتها في الحياة التشريعية عندما التحقت متدربة في مجلس الشيوخ الأمريكي في 2017، إلا أن انطلاقتها الحقيقية كانت في العام التالي.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements