رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

روسيا تبدي استعدادها لتبادل سجناء مع أمريكا بشرط ألا تشمل هذا المتهم

سيرجي ريابكوف، نائب
سيرجي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي
Advertisements
أعلن سيرجي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، أن بلاده مستعدة لتنفيذ عملية تبادل سجناء مع الولايات المتحدة لكن دون أن تشمل المواطن الأمريكي المعتقل بتهم التجسس، بول ويلان.


وقال ريابكوف، في حديث لصحيفة "إزفيستيا" نشر مساء أمس الإثنين: "نؤكد هذا دائمًا للأمريكيين، والآن مع اقتراب القمة هذا الموضوع يطرح من جديد.. لا أستطيع التنبؤ بالسياق الذي سيجري فيه الحوار، لكن موقفنا الذي نعمله عليه وندافع عنه ونمرره معلوم جيدًا للأمريكيين".

وتابع: "يمكننا حل قضية مواطنينا المسجونين بفترات محيرة للعقل في الولايات المتحدة بتحرك واحد.. في حال موافقة الأمريكيين على تطبيق آلية معاهدة مجلس أوروبا حول تسليم الأشخاص المدانين سنكون على استعداد لنقل مواطني الطرف الأمريكي إليه في خطوة معاكسة".

وأوضح ريابكوف: "خلال المراحل السابقة جرت بعض المناقشات حول الأشخاص الذين يمكن أن نسلمهم في هذا السياق، لكن القوائم والسجلات والتعليقات التي جاءت من طرفنا لم تشمل السيد بول ويلان، والآن هذه القضية غير واردة، لا يتم النظر فيها في هذا السياق".   

ويتوقع أن يكون موضوع تبادل السجناء أحد القضايا التي سيتم بحثها في القمة المرتقبة للرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، جو بايدن، يوم 16 يونيو الجاري في جنيف.

واحتجزت السلطات الروسية ويلان، الذي لديه الجنسيات الأمريكية والكندية والأيرلندية والبريطانية، في أغسطس 2018، وتمت لاحقًا إدانته بتهم التجسس مع إصدار قرار بسجنه مدة 16 عامًا.

وتتحدث بعض وسائل الإعلام الأمريكية قبل القمة حول إمكانية تبادل الطرفين ويلان المحتجز في روسيا مقابل المواطن الروسي، رجل الأعمال فيكتور بوت، المعتقل في الولايات المتحدة منذ العام 2012 بتهم التآمر بهدف قتل مواطنين أمريكيين وتقديم دعم مادي للإرهاب، ويقضي حاليًا عقوبة سجن مدتها 25 عامًا.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية