Advertisements
Advertisements
الخميس 22 أبريل 2021...10 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

رئيس وزراء جورجيا يعلن استقالته بسبب اعتقال معارض بارز

خارج الحدود 1
رئيس وزراء جورجيا

أعلن رئيس الوزراء الجورجي جيورجي جاخاريا اليوم الخميس أنه سيتنحى بسبب خلافات مع الفريق الحكومي بشأن اعتقال المعارض ورئيس الحركة الوطنية المتحدة "نيكا ميليا".

وقال رئيس الوزراء الجورجي خلال إفادة صحفية: "مع الأسف، ونظرا لأنني لا أستطيع الاتفاق مع الفريق حول هذا الموضوع، فقد قررت ترك منصبي".

وقوبل قرار جاخاريا بالترحيب في مكتب "حزب الحركة الوطنية المتحدة"، وهتف أتباع الحركة بالفوز.


ويتواجد ميليا الآن في مبنى مكاتب قوته السياسية، والمعارضون من مختلف الأحزاب يحرسون المبنى ويعلنون أنهم لن يسلموه إلى الشرطة.

ووافقت محكمة مدينة تبليسي، مساء أمس الأربعاء، على الالتماس الذي قدمه مكتب المدعي العام لتغيير إجراءات ضبط النفس للقبض على ميليا، رئيس حزب الرئيس السابق ميخائيل ساكاشفيلي "الحركة الوطنية المتحدة".

وأسقط مجلس النواب الجورجي يوم الثلاثاء الحصانة البرلمانية على ميليا، وبعد ذلك التمس مكتب المدعي العام من المحكمة توقيفه كإجراء احترازي لرفضه دفع الكفالة التي تم تحديدها مسبقًا البالغة 40 ألف لاري (أكثر من 12 ألف دولار).

وبعد قرار التنحي، أعلنت وزارة الداخلية في جورجيا، اليوم الخميس، أنها أجلت مؤقتًا اعتقال السياسي المعارض نيكا ميليا.

وذكرت صحيفة «جورجيا توداي»، أن رئيس الوزراء أعلن استقالته اليوم لأنه يرى أن اعتقال رئيس الحركة الوطنية المتحدة، نيكا ميليا، يعد غير عادل في ظل ظروف قد تؤدي إلى حدوث تصعيد سياسي، وقال إنه اختار أن يترك منصبه لأنه لم يصل إلى اتفاق مع فريقه.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements