الإثنين 18 يناير 2021...5 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

رئيس الوزراء الباكستاني: نرد بقوة على أي تهديد للسعودية ووحدة أراضيها

خارج الحدود
رئيس الوزراء الباكستاني «نواز شريف»

أحمد علاء


أكد رئيس الوزراء الباكستاني «نواز شريف» أن بلاده تعتبر السعودية حليفًا استراتيجيًا مهمًا.

وبحسب وكالة «سي إن إن» الإحبارية الأمريكية، أن تصريحات نواز جاءت ردًا على تقارير إعلامية تحدثت عن تناقض في الموقف الباكستاني من عملية "عاصفة الحزم"، التي تقودها السعودية ضد جماعة الحوثيين في اليمن.اضافة اعلان


وسعى رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، إلى شرح حقيقة أبعاد موقف بلاده من الأزمة اليمنية، مشددا على أن "باكستان تعتبر السعودية حليفًا استراتيجيًا هامًا لها"، وجدد تأكيده على أن "باكستان سترد بقوة، في حال وجود أي تهديد للحرمين الشريفين، وسيادة المملكة العربية السعودية ووحدة أراضيها."

ولفت رئيس الوزراء الباكستاني إلى أن قرار برلمان بلاده في العاشر من أبريل الجاري، والذي دعا إلى "مواصلة الجهود السياسية والدبلوماسية لإيجاد الحل السلمي للنزاع في اليمن"، قد أكد على "دعم التزام الحكومة بحماية أراضي السعودية، في حال وجود أي تهديد."

وقال شريف إن حكومته، وعلى الرغم من انشغال قوات بلاده في عمليات عسكرية لمحاربة "العناصر الإرهابية" داخل الأراضي الباكستانية، قد "أكدت التزامها، وكثفت اتصالاتها مع السعودية، لمراقبة الوضع، والتصدي لأي تهديدات محتملة لأمن المملكة العربية السعودية."

وأكد أن استعادة حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي السلطة في اليمن، ستكون "خطوة مهمة نحو إحلال السلام"، فقد أدان رئيس الوزراء الباكستاني "مساعي الحوثيين والعناصر الأخرى، التي لا تمثل الشعب والبلاد، للإطاحة بالحكومة الشرعية في اليمن"، بحسب البيان.

وأشار شريف إلى أن "إسلام أباد حثت طهران على لعب دورها في جلب الحوثيين إلى طاولة الحوار"، خلال زيارة وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، إلى باكستان أواخر الأسبوع الماضي، مؤكدًا أن حكومته "تواصل سياسة تعزيز الروابط الودية مع دول الخليج."

وأكد أن "باكستان لن تتخلى عن أصدقائها وحلفائها الاستراتيجيين، خاصة في الوقت الذي يتعرض فيه أمنها للخطر"، لافتًا إلى أنه على اتصال مع دول مجلس التعاون الخليجي، لإزالة أي "سوء تفاهم" نجم عن قرار البرلمان الباكستاني، والذي جاء اليوم التالي لزيارة الوزير الإيراني لإسلام أباد.