Advertisements
Advertisements
الأربعاء 14 أبريل 2021...2 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

دراسة أمنية: سباق التسلح يجتاح دول منطقة الشرق الأوسط

خارج الحدود
صورة أرشيفية

محرر فيتو


نشرت وكالة "سكاي نيوز" للأنباء، دراسة جديدة أظهرت توقعات بارتفاع ميزانيات الدفاع العالمي والإنفاق العسكري لعام 2014 مقارنة بالأعوام الخمسة الماضية.

ولفت تقرير "سكاي نيوز" إلى إشارة مؤسسة "آي إتش إس" "IHS" الاستشارية للفضاء والدفاع والأمن إلى أن ميزانيات الإنفاق العسكري سترتفع هذا العام إلى 1.547 تريليون دولار أمريكي مقارنة بالتكلفة العسكرية للعام الماضي والتي بلغت 1.538 تريليون دولار.

وفى هذا السياق قال "بول بيرتن"، مدير المؤسسة البحثية، إن العالم "شهد زيادة كبيرة في نفقات الدفاع لدول عدة من بينها روسيا والصين والهند والسعودية وسلطنة عمان خلال العامين الماضيين في الوقت الذي تقوم فيه دول كبرى في حلف شمال الأطلسي بالاستمرار في تقليص ميزانياتها العسكرية".

وأظهرت الدراسة تسارعًا في زيادة الميزانيات العسكرية لدول الشرق الأوسط التي احتلت المراتب الأولى في الأسواق العسكرية على قائمة تصنيف مؤسسة IHS من خلال إنفاق مبالغ طائلة على شراء الطائرات المقاتلة وطائرات الهليكوبتر الهجومية.

وستعكف المؤسسة على تقديم نتائج هذه الدراسة لعملائها يوم الخميس المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة حلت أولًا في تصنيف المؤسسة العام الماضي تلتها الصين، بينما احتلت السعودية المركز الأول عربيًا وحلت تاسعًا على المستوى الدولي، حيث بلغت ميزانيتها العسكرية 42،858 مليون دولار أمريكي بينما صنفت إسرائيل في المركز التاسع عشر تلتها الجزائر في المركز العشرين، حيث بلغت ميزانيتها العسكرية 10،778 ملايين دولار في عام 2013.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements