Advertisements
Advertisements
الجمعة 23 أبريل 2021...11 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

خبير يكشف كيفية تدخل الاتحاد الأوروبي في الشأن الروسي | فيديو

خارج الحدود

هبة الله سيد

كشف الدكتور مسلم شعيتو الخبير في الشئون الروسية، أن روسيا  لن تبادر إلى قطع العلاقات مع الاتحاد الأوروبي.

وأوضح شعيتو خلال مداخلة هاتفية لفضائية "اكسترا نيوز"، أن هناك أطراف شريكة في الاتحاد الأوروبي تسعى طوال الوقت إلى توتر العلاقات بين الاتحاد وروسيا، وهي دول شرق أوروبا في البلطيق وكذلك بعض القوى المسيطرة في ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، واصفا تلك القوى بأنها تتدخل بصورة كبيرة في السياسة الروسية.



كما لفت خبير الشئون الروسية، إلى أن الاتحاد الأوروبي وجه العديد من الاتهامات إلى روسيا بشأن قضايا حقوق الإنسان واصفا إياها بغير الصحيحة.

وأشار إلى المعاملات الفوقية والمتعالية التي يمارسها الاتحاد الأوروبي على روسيا لأنها كانت لا ترد على الكثير من التدخلات في شئونها السياسية خاصة بعد أن شارك بعض الدبلوماسيين من دول كالسويد وبولونيا في مظاهرات غير مرخصة وفوضوية وهذا يخالف القوانين والأعراف الدولية.

ومن جانبه قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن روسيا تواجه سياسات احتواء، تهدف إلى تقويض قيمها وتعطيل مسار التنمية فيها.

وأضاف بوتين في كلمة خلال اجتماع مع جهاز الأمن الفدرالي الروسي، أن هناك حملة إعلامية موجهة في الخارج ضد إنجازات روسيا الاتحادية في الطب، بما في ذلك النجاحات التي حققتها في حربها ضد فيروس كورونا.

حملة إعلامية
وقال: "هناك حملة إعلامية تستهدف روسيا باتهامات لا أساس لها بشأن عدد من القضايا، ويتم استخدام جميع أنواع نظريات المؤامرة في محاولات للتشكيك في إنجازاتنا في الطب، ومكافحة فيروس كورونا".

وأكد بوتين أن لدى قيادة روسيا الاتحادية معلومات حول التحضير للقيام باستفزازات ضد روسيا متعلقة بمكافحة فيروس كورونا هدفها التشكيك في نجاحاتها.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف اليوم الأربعاء أن القيادة الروسية لا تخطط لإلغاء التجنيد الإلزامي في البلاد.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements