Advertisements
Advertisements
الخميس 4 مارس 2021...20 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

خبير: أردوغان يسعى لتأسيس «حرس ثوري تركي» وإضعاف الجيش

خارج الحدود
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

علي رجب


رأى الباحث في الشأن التركي محمد حامد أن تصريح شرف مالكوتش، كبير مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بفتح السلطات الطريق أمام حصول المواطنين على السلاح المرخّص للدفاع عن أنفسهم في إطار حقهم المشروع في الدفاع عن النفس ضد الانقلابات، يحمل دلالات خطيرة بأن تركيا تتجه لشرعية الشارع وليس شرعية الصندوق الانتخابي، وهذا يخصم من رصيدها الديمقراطي.

وقال لـ"فيتو" إن الفكرة الآن أصبحت تراود أكثر وأكثر إضعاف الجيش لصالح الشرطة والمخابرات وصناعة قوات دفاع وطني شعبي على غرار الحرس الثوري الإيراني.

وأكد حامد أن أحزاب المعارضة والاتحاد الأوروبي لن يقبلا بمثل هذه القرارات، التي تهدد الشارع التركي وتحول تركيا إلى ساحة حرب.

وأعلن شرف مالكوتش، كبير مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن السلطات ستفتح الطريق أمام حصول المواطنين على السلاح المرخّص للدفاع عن أنفسهم في إطار حقهم المشروع في الدفاع عن النفس ضد الانقلابات.

وأضاف مالكوتش، خلال بث مباشر على قناة "تي آر تي"، أنه في الوقت الراهن توجد عراقيل أمام حصول المواطن التركي على سلاح مرخّص، لهذا سيطالب وزير الداخلية في الأيام القادمة بتعديل إصلاحات قانونية بهذا الصدد، ويتم فتح المجال أمام حصول الشعب التركي على سلاح مرخّص.

كما أشار مالكوتش إلى أن هناك أناسا يطلقون النار على بعضهم البعض وأغلب هذه الحالات تتم بأسلحة غير مرخّصة، وأكد مالكوتش أنه لا بد من فتح المجال أمام منح المواطنين أسلحة مرخّصة للدفاع عن أنفسهم ضد المتورطين في الانقلاب، ولا بد أن يتم تسهيل حصول المواطنين في تركيا على الأسلحة المرخّصة لحماية حقهم المشروع في الدفاع عن النفس.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements