Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 15 يونيو 2021...5 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

حسمت الأمر.. تركيا تعلن عن خطوة جديدة للمصالحة مع مصر

خارج الحدود السيسي وأردوغان
السيسي وأردوغان

مصطفى بركات

أكد وزير الخارجية التركى، مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترفع مستوى المحادثات مع القاهرة، مشيرا إلى لقاء محتمل على مستوى وزراء الخارجية مع نظيره سامح شكري.


وأضاف مولود جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفى مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي: إن جلسة المشاورات السياسية بين مصر وتركيا التي انعقدت الأربعاء الماضى، سادتها أجواء إيجابية وكان هناك حديث عن المستجدات في المنطقة.

مصر وتركيا 

وتابع وزير الخارجية التركى، سنوسع دائرة المحادثات وهناك لقاء محتمل مع نظيري سامح شكري، وتابع، مصر بلد مهم في الشرق الأوسط للعالم العربي والإسلامي.

كما أكد وزير الخارجية التركي على أن مصر مهمة أيضاً لفلسطين، مضيفاً أن تطبيع العلاقات بين تركيا ومصر يصب في مصلحة نصرة الفلسطينيين الذين يخضعون للاحتلال.

تصريحات أردوغان 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد في وقت سابق، اليوم الجمعة، أن بلاده ستوسع اللقاءات والنقاشات مع مصر، مؤكداً أن أنقرة لديها روابط كثيرة مع القاهرة، وعلينا أن نحافظ عليها.

وتابع أردوغان، خلال تصريحات صحفية عقب أداء صلاة الجمعة في مدينة إسطنبول: "يجمعنا مع الشعب المصري علاقات تاريخية وصداقة"، مؤكدا أن التواصل مع مصر لم ينقطع على المستوى الأمنى، والآن ندخل مرحلة جديدة في المحادثات على مستوى خارجية البلدين.

وتابع أردوغان، موقفنا من الشعب المصري إيجابي للغاية، نسعى جاهدين لاستعادة الوحدة ذات الجذور التاريخية مع شعب مصر، ليس كأعداء، ولكن كأصدقاء.

المباحثات الاستكشافية

واختتمت في وقت سابق، المباحثات الاستكشافية المصرية التركية بشأن القضايا الثنائية والإقليمية، بهدف إعادة تطبيع العلاقات بين البلدين.

وأصدرت الخارجية بيانا وصفت فيه المناقشات بأنها صريحة ومعمقة، وأجريت برئاسة نائب وزير الخارجية السفير حمدي لوزا، ونائب وزير خارجية تركيا السفير سادات أونال.

زيارة السعودية 

وتطرقت المباحثات إلى القضايا الثنائية، وعدد من القضايا الإقليمية، خاصة الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وضرورة تحقيق السلام والأمن في منطقة شرق المتوسط.

وتابعت الخارجية، سيقوم الجانبان بتقييم نتيجة هذه الجولة من المشاورات والاتفاق على الخطوات المقبلة".


وأبدت تركيا في الآونة الأخيرة رغبة في العمل لإعادة بناء العلاقات مع مصر ودول الخليج وكشفت مصادر دبلوماسية عن زيارة وزير الخارجية التركي إلى السعودية يوم 11 مايو الجاري، في محاولة للتغلب على الخلافات التي تركت أنقرة معزولة على نحو كبير فى العالم العربي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements