Advertisements
Advertisements
الخميس 22 أبريل 2021...10 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

حريق ضخم في الشركة السورية للنفط بحمص| فيديو

خارج الحدود حريق-ميناء-الإسكندرية-1608103358-0
حريق - أرشيفية

مصطفى إبراهيم

ذكرت وكالة "سانا" السورية أن حريقا ضخما شب في الشركة السورية لنقل النفط في حمص نتيجة انفجار صهريج فيها.

ونقلت الوكالة عن مصدر في الشركة السورية لنقل النفط الخام، أن فرق الإطفاء تتعامل مع الحريق في الشركة الواقعة بجوار الشركة السورية لتوزيع الغاز.



ولم تذكر الوكالة أي توضيحات حول مسببات انفجار الصهريج.

وذكر التلفزيون السوري أن فرق الإطفاء والدفاع المدني تعمل بكل طاقاتها لإخماد الحريق.

ومنذ أسبوعين تمكنت فرق الدفاع المدني السوري من إخماد حريق نشب بمخلفات نفطية قرب قرية الزرزورية غرب مدينة حمص.

وأشار العميد غياث عاقل مدير فرع الدفاع المدني بحمص في تصريح "لوكالة الأنباء السورية سانا" إلى أن غرفة عمليات الفرع تلقت بلاغًا حول حريق قرب قرية الزرزورية غربي مدينة حمص وإلى الشمال من المصفاة. 

وبين عاقل أن فوجًا من  إطفاء حمص وإطفاء مصفاة حمص وعناصر فرع الدفاع المدني قد توجهوا إلى المكان وعملوا على إخماد الحريق وتبريده منعًا من امتداده.

كما أكد مدير فرع الدفاع المدني بحمص أن الحريق لم يؤد إلى أي خسائر بشرية.

وفي وقت سابق، زار وفد من شركات روسية منطقة حقول الغاز والنفط في ريف حمص.

وتمت زيارة الوفد الروسي برفقة دورية للشرطة العسكرية الروسية لحقول الغاز والنفط الواقعة في ريف حمص الشرقي، في زيارة هي الثانية خلال 15 يوما.

وتهدف الزيارة إلى توقيع عقود استثمار جديدة مع شركات روسية للتنقيب عن الغاز والنفط في بادية حمص الشرقية والإشراف على حقول الغاز الموجودة فيها.

وجاء الاتجاه الروسي نحو المنطقة بعد محاولة إيران السيطرة على المنطقة، حيث أقدمت شركات إيرانية على زيارة المنطقة برفقة قيادات من ميليشيا فاطميون مطلع الشهر العاشر من العام الفائت.

ومن جهة أخرى فإن الحكومة الروسية ستوقع عقد مع حكومة النظام السوري مطلع الشهر القادم بهدف البدء بعملية التنقيب من قبل الشركات الروسية.

وستعمل الشركات الروسية ستعمل على التنقيب والاستثمار بحقول النفط شرقي حمص بالإضافة إلى صيانة الحقول الحالية، وذلك فيما يبدو محاولة لسيطرة روسيا على قطاع النفط، رغم أن معظم الحقول السورية لا تزال بيد التحالف الدولي وميليشيا قسد شرق سوريا.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements