Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 15 يونيو 2021...5 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ثلاثاء عطاء الدم.. دعوة لإضراب شامل في فلسطين وتلميح بقتال بري لمجموعات النخبة

خارج الحدود c04f67a9-ba56-4da1-8cac-b36551d39bb0_16x9_1200x676
حركة حماس

مصطفى بركات

دعت حركة "حماس" جموع الشعب الفلسطيني إلى إضراب شامل وعام، اليوم الثلاثاء، بالضفة الغربية والقدس والداخل المحتل، وإعلان النفير الثوري وإطلاق المسيرات نحو نقاط الاشتباك والمواجهة في خطوط التماس كافة، وإغلاق الطرق في وجه قطعان المستوطنين.


وقالت حركة "حماس" في بيان صحفي: "إن شعبنا الفلسطيني يمر في أيام عظيمة وهو يعيش أمل التحرير، وأن دعم المقاومة وإسنادها هو الطريق نحو لجم العدوان على الأرض، ومنعه من التمادي في الشيخ جراح والمسجد الأقصى وغزة هاشم".

عطاء الدم 
وأكدت الحركة، أن هذه اللحظة التاريخية من حياة شعبنا تتطلب انخراطًا كاملًا من الجماهير كافة، فعطاء الدم في غزة والضفة والداخل يستوجب منا جميعًا مواصلة المسيرة بكل عزم وقوة لإجبار هذا المحتل المجرم على الاعتراف بحقوقنا ووقف العدوان.

وتوجهت حماس "بالتحية لجميع أبناء شعبنا الصامدين فوق أرضهم، وهذه الهمم العالية في غزة، والإصرار على دعم المقاومة رغم همجية العدو، ووداع الشهداء في الضفة والهتاف للمقاومة يؤكد أن بوصلة شعبنا واضحة، وأن تفجير المواجهة الشاملة مع الاحتلال سيقصر من عمره ويزيد من مأزقه".

عملية حارس الأسوار 
ويواصل الجيش الإسرائيلي، منذ 10 مايو الجاري، شن غاراته على مناطق متفرقة من قطاع غزة، مستهدفًا منشآت عامة، ومنازل مدنية ومؤسسات حكومية فى عدوان جديد أطلق عليه عملية "حارس الأسوار".

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء أمس الإثنين، ارتفاع عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية العنيفة على قطاع غزة، إلى 212 شهيدًا و1400 إصابة.

عملية برية 
من جهة ثانية، تحدثت مصادر من داخل الحركة، عن احتمال تنفيذ مجموعات النخبة في "كتائب القسام"، الذراع العسكرية لحركة "حماس"، عمليات "قتال بري" داخل الأراضي المحتلة المتاخمة لقطاع غزة، وكذلك بحر القطاع.

وشددت المصادر على أنه، ما زال لدى كتائب القسام أسلحة نوعية جديدة لم يتم استخدامها بعد، متابعة أنه خلال الأيام المقبلة، إذا تواصل القتال فربما يكون هناك تطوير للعمليات العسكرية لنرى مبادرة بقتال بري عبر مجموعات النخبة في "القسام" داخل الأراضي المحتلة المتاخمة لقطاع غزة، كذلك بحر غزة ربما يشهد خلال الأيام المقبلة عمليات قتالية عبر مقاتلي الوحدة البحرية الخاصة.

ويأتي هذا في وقت أكد موسى أبو مرزوق، نائب رئيس حركة "حماس" في إقليم الخارج، أن الوساطات في مفاوضات وقف إطلاق النار بغزة لم تنجح حتى الآن.

وأضاف أبو مرزوق، في تصريحات إعلامية، أن وقف إطلاق النار سيتم بناءً على شروط المقاومة الفلسطينية، وليس وفقًا لشروط الاحتلال الإسرائيلي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements