رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تكليف وزير الداخلية بإدارة وزارة الصحة الأردنية بعد إقالته عقب حادث مستشفى السلط

مستشفى السلط
مستشفى السلط
Advertisements
ذكرت قناة "العربية" في نبأ عاجل، أنه تم تكليف مازن عبدالله هلال الفراية وزير الداخلية الأردني بإدارة وزارة الصحة بعد إقالة وزيرها في أعقاب حادث مستشفى السلط.


يذكر أن بشر الخصاونة، رئيس الوزراء الأردني، أعلن حالة الطوارئ في جميع المستشفيات بالأردن، للتأكد من سلامة الإجراءات المتخذة حرصا على صحة المواطنين في بلاده.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، مساء اليوم السبت، عن الخصاونة، أنه قرر إقالة وزير الصحة ومدير مستشفى السلط، وإيقاف مدير صحة البلقاء عن العمل لحين استكمال إجراءات التحقيق.

وقال بشر الخصاونة في مؤتمر صحفي: ما حدث في مستشفى السلط أمر جلل ولا يمكن تبريره.

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء الأردني، مساء اليوم السبت، تعليقا على وفاة 7 من مرضى فيروس "كورونا" المستجد نتيجة انقطاع الأكسجين عنهم صباح اليوم السبت.

نقص خزانات الأكسجين

وقال وزير الصحة الأردني الدكتور نذير عبيدات إنه في صباح السبت حدث انقطاع للأكسجين في مستشفى السلط الحكومي الجديد، وهو ناتج عن نقص في خزانات الأكسجين، الذي لديه خزانين، الأمر الذي أدى إلى وقوع 6 وفيات.

وتابع أنه بين الساعة السادسة والسابعة من صباح  اليوم حصل نقص أكسجين في هذا المستشفى ولمدة ساعة تقريبا وهذا ربما أدى إلى وفاة 6 أشخاص.

وأكد أن المقصرين لا بد أن يحاسبوا وأنه كوزير للصحة يتحمل المسؤولية الأخلاقية ومستعد لتحملها، معلنا تقديم استقالته من الحكومة، مقدما التعازي لذوي المتوفين.

ولفت إلى أن الأكسجين وصل للمستشفى بعد ساعة من الانقطاع وتفقد وجوده بكميات كافية، مؤكدا عدم وجود مشكلة الآن في المستشفى.

وفي تحرك سريع توجه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، إلى مستشفى السلط الحكومي، واستمع من المسؤولين في المستشفى إلى تفاصيل الحادثة التي استيقظ عليها الشعب الأردني صباح اليوم السبت.

محاسبة المقصرين
وقرر رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم صالح العودات، دعوة المجلس لجلسة طارئة صباح يوم غد الأحد، لمناقشة أسباب وتداعيات حادثة انقطاع الأكسجين في مستشفى السلط الجديد.

وأعرب العودات في بيان، عن تعازيه الحارة لأهالي المتوفين، لافتاً إلى أنه يُفترض في مثل هذه الأوقات الصعبة أن تتعامل جميع المؤسسات بشكل لا يحتمل التقصير والخطأ، بخاصة عندما يتعلق الأمر بالعناصر العلاجية الأساسية كالأكسجين.

وقال إن مجلس النواب سيتابع جميع التفاصيل المتعلقة بتلك الفاجعة مع الحكومة في الجلسة التي سيعقدها المجلس غداً الأحد، مؤكداً عدم التهاون في محاسبة كل من يثبت تقصيره في هذه الحادثة وغيرها، وتحميل المسؤولية المباشرة والأخلاقية في كل مراتب المسؤولية عن هذه الحادثة الأليمة.

وناشد العودات الجميع إلى إتاحة المجال للإجراءات العاجلة الهادفة إلى توفير كل عناصر الشفاء لبقية المرضى في جميع مستشفيات المملكة.

تسليم الجثامين

ومن ناحية أخري طوقت الأجهزة الأمنية محيط مستشفى السلط خوفا من ردة فعل أهالي المدينة وذوي المتوفين، فيما قال مدير مركز الطب الشرعي الأردني الدكتور عدنان عباس، إنه تم تسليم جثامين المتوفين السبعة في حادثة مستشفى السلط اليوم السبت لذويهم.

وبين الدكتور عباس في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن جميع المتوفين كان سبب وفاتهم نقص الأكسجين، وهم من المصابين بفيروس كورونا المستجد.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية