Advertisements
Advertisements
الخميس 22 أبريل 2021...10 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

تقرير يحذر من تراجع القوة العسكرية لبريطانيا

خارج الحدود
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

لندن ا ش ا


حذر تقرير حديث من تراجع القوة العسكرية لبريطانيا، وهو الأمر الذي يتعارض مع تصريحات رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.
ونشر المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية – الذي يتخذ من لندن مقرا له - تقريرا سنويا عن التوازن العسكري، أشار فيه إلى أن المملكة المتحدة تأتي خلف السعودية وتحتل المركز الخامس في قائمة نفقات التسلح.
وفي رده على الانتقادات الأمريكية بشأن خفض الإنفاق العسكري البريطاني، أصر كاميرون على أن بريطانيا لاتزال تمتلك رابع أكبر ميزانية عسكرية في العالم.
وأكد تقرير معهد الدراسات الاستراتيجية على أن الإنفاق العسكري يتراجع في المملكة المتحدة وفي كل أنحاء الغرب، بينما يرتفع بسرعة في مناطق أخرى، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وفي دول منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
وأشار التقرير إلى أن الإنفاق العسكري تحول من أوربا إلى دول آسيا ومنطقة المحيط الهادئ مما يعكس تغييرا كبيرا في موازين القوة العسكرية.
وطبقا للتقرير تبقى الولايات المتحدة أقوى وأكبر منفق على الأسلحة بميزانية سنوية بلغت العام الماضي 600 مليار دولار، تعقبها الصين بمبلغ 112.2 مليار دولار ثم روسيا في المركز الثالث بإجمالي إنفاق بلغ 68.2 مليار دولار والسعودية في المركز الرابع بنحو 59.6 مليار دولار ثم المملكة المتحدة 57 مليار دولار.
وتعتبر السعودية أحد أكبر أسواق السلاح البريطاني، وخاصة طائرات التايفون المقاتلة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements