Advertisements
Advertisements
الجمعة 25 يونيو 2021...15 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

تركيا تستدعي السفير الأمريكي عقب اعتراف بايدن بإبادة الأرمن

خارج الحدود أردوغان
أردوغان

استدعت تركيا السفير الأمريكي لدى أنقرة عقب اعتراف رئيس بلاده جو بايدن بأن مذابح الأرمن إبادة جماعية.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية التركية بعد ساعات من اعتراف بايدن بإبادة الأرمن.


من ناحيته قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن اعتراف الرئيس جو بايدن بالإبادة الجماعية للأرمن في الدولة العثمانية، هدفه "تكريم الضحايا وليس توجيه الاتهامات".

وتابع المسؤول الذي تحدث للصحفيين شريطة عدم نشر اسمه إن أول اتصال هاتفي بين بايدن والرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الجمعة اتسم "بالمهنية والصراحة"، مشددا على أن واشنطن لا تزال تعتبر أنقرة شريكا مهما في حلف شمال الأطلسي.

إعلان الاعتراف

وأضاف أن بايدن أبلغ أردوغان خلال المكالمة أنه يعتزم إصدار إعلان بشأن "الإبادة" وأنه جرى أيضا مناقشة ما آلت إليه العلاقات الأمريكية التركية من تدهور شديد في العامين الماضيين.

العمل مع أردوغان
وقال: "الرئيس يرغب في العمل عن كثب مع الرئيس أردوغان لمعالجة كل هذه القضايا ولهذا السبب اقترح عليهم اغتنام الفرصة للالتقاء شخصيا خلال حضورهما قمة حلف شمال الأطلسي في يونيو للتباحث بشأن كل هذه القضايا".

تعرض الأرمن للإبادة الجماعية

وأعلن البيت الأبيض في وقت سابق من اليوم أن الرئيس الأمريكي جو بايدن اعترف بصورة رسمية بتعرض الأرمن للإبادة الجماعية في الإمبراطورية العثمانية.
 
وقال بايدن في بيان أصدرته إدارته إن "المذبحة التي تعرض لها الأرمن أواخر عهد الإمبراطورية العثمانية، والتي بدأت باعتقال المفكرين الأرمن وزعماء الأرمن في القسطنطينية في 24 أبريل 1915، تمثل إبادة جماعية".

أردوغان يعلق

من ناحيته قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تسييس أطراف ثالثة النقاشات حول أحداث 1915 وتحويلها إلى أداة تدخل ضد تركيا لم يحقق منفعة لأي أحد، وذلك تعليقا على اعتراف واشنطن بإبادة للأرمن.

وأضاف الرئيس التركي إنه لا يمكن أن نسمح بزوال ثقافة العيش المشترك لمئات السنين بين الأتراك والأرمن، وذلك تعليقا على اعتراف الولايات المتحدة بالإبادة الجماعية للأرمن.

وتابع أردوغان أن ما يجمع الأتراك والأرمن ليست المصالح بل ارتباطنا الوثيق بالدولة والقيم والمثل العليا ذاتها.

ترحيب بالاعتراف

وقال رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان، إن الأرمن عبر العالم يرحبون باعتراف الولايات المتحدة بتعرض الأرمن للإبادة في الإمبراطورية العثمانية.

وقال باشينيان في بيان نشر على موقعه الرسمي اليوم السبت في أعقاب اعتراف الرئيس الأمريكي جو بايدن بتعرض الأرمن للإبادة في الدولة العثمانية عام 1915: "اعتراف الولايات المتحدة بتعرض الأرمن للإبادة يعد رسالة لا بد منها إلى المجتمع الدولي تؤكد أولوية حقوق الإنسان والقيم في العلاقات الدولية. ومن هذه النحاية فإنه مثال مشجه وملهم للذين يريدون أن نبني معا مجتمعا دوليا عادلا ومتسامحا".

وأضاف باشينيان أنه يقدر عاليا موقف بايدن المبدئي واصفا هذا الموقف بأنه يمثل خطوة قوية على طريق الحق والعدل التاريخي ودعم أحفاد ضحايا الإبادة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements