Advertisements
Advertisements
الأربعاء 16 يونيو 2021...6 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد الغضب العربي.. وزير خارجية لبنان يعتزم التنحي عن منصبه خلال ساعات

خارج الحدود CDB113E4EB
وزير خارجية لبنان

أعلنت وسائل إعلام أن وزير الخارجية بحكومة تصريف الأعمال اللبنانية شربل وهبة قد يعلن تنحيه عن ممارسة مهام منصبه خلال ساعات.

ورجحت المعلومات أن يتم التنحي بطلب من الوزير نفسه عبر بيان يعلن فيه اعتذاره من الدول الخليجية الصديقة ويعلن تنحيه.


وكشفت المصادر أن مفاوضات تجري حاليا بين الرئيس ميشال عون، ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، لاختيار وزيرا بديلا عن وهبي من ضمن الوزراء الموجودين، لعدم إمكانية تعيين وزير جديد.

وأشارت المصادر إلى أن وزير الخارجية بالوكالة في الوقت الحاضر هو وزير البيئة ديميانوس قطار، المحسوب على رئيس الحكومة، ولن يرضى به الرئيس عون الذي يريد أن تبقى الخارجية من حصته والعمل يجري على إقناع دياب بالقبول بتولي وزيرة العدل في حكومة تصريف الأعمال، ماري كلود نجم، الوزارة، وتكون بديلة وهبة.

وكان وهبة قال في مقابلة تلفزيونية مع قناة الحرة الأمريكية، الإثنين الماضي إن "بعض دول أهل المحبة والصداقة والأخوة، جلبت لنا (داعش) في سهل نينوى والأنبار وتدمر".

وقوبلت تصريحات وهبة بالاستنكار في لبنان من قوى سياسية وسلطات تنفيذية، حيث تبرأت منها رئاسة الجمهورية، وشجبتها رئاسة حكومة تصريف الأعمال، حيث اتصل رئيس الوزراء المستقيل حسان دياب بالمعني لاستيضاح ما ورد في التصريحات.

وجاء أول رد من رئيس الوزراء اللبناني المكلّف سعد الحريري، الذي قال إن تلك التصريحات تخرب العلاقات اللبنانية العربية.

وتبرأت الرئاسة اللبنانية بدورها من تصريحات وزير الخارجية "المسيئة"، مشددة على عمق العلاقات الأخوية بين لبنان ودول الخليج وخاصة السعودية، مؤكدة حرصها على استمرار هذه العلاقات وتعزيزها في المجالات كافة.

واعتبرت ما صدر عن وزير الخارجية شربل وهبة لمحطة "الحرة" مساء الإثنين من مواقف يعبر عن رأيه الشخصي، ولا يعكس موقف الدولة والرئيس عون.

وأصدرت وزارة الخارجية السعودية بيانا تعليقا على تصريحات وزير الخارجية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة، حيث قالت : إشارة إلى التصريحات المسيئة لوزير خارجية الجمهورية اللبنانية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة خلال مقابلة تلفزيونية، والتي تطاول فيها على المملكة وشعبها.

أعراف دبلوماسية 

وأضافت في بيانها : وزارة الخارجية تعرب عن تنديدها واستنكارها الشديدين لما تضمنته التصريحات من إساءات مشينة تجاه المملكة وشعبها ودول مجلس التعاون الخليجية ، لتؤكد مجددًا  أن هذه التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين .

وتابعت: نظرًا لما قد يترتب على تلك التصريحات المشينة من تبعات على العلاقات بين البلدين  فقد استدعت الوزارة سفير الجمهورية اللبنانية لدى المملكة للإعراب عن رفض المملكة واستنكارها للإساءات الصادرة من وزير الخارجية اللبناني وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية بهذا الخصوص.

كما طلبت مصر مساء الثلاثاء من السفير اللبناني في القاهرة على الحلبي تقديم تفسير لما أدلى به الوزير شربل وهبة وزير خارجية حكومة تصريف الأعمال في لبنان من تصريحات مسيئة بحق الدول والشعوب العربية الشقيقة في الخليج.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements