Advertisements
Advertisements
الأربعاء 16 يونيو 2021...6 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد اقتحام ميليشيات لمقر اجتماعاته.. الرئاسي الليبي يكشف ما حدث في طرابلس

خارج الحدود 79-030909--_16095c8955bb1a_700x400
ميليشيات تقتحم مكان عقد اجتماعات الرئاسي الليبي

نفى المجلس الرئاسي الليبي، أمس الجمعة، أنباء محاصرة واقتحام ميليشيات مسلحة لمقر المجلس في العاصمة طرابلس، بل اقتحمت فندقًا في العاصمة طرابلس.

وقالت المتحدثة باسم المجلس الرئاسي الليبي، نجوى وهيبة، في تغريدة عبر موقع تويتر: إن "الاقتحام الذي حدث الليلة في طرابلس هو اقتحام لفندق، وليس لمقر المجلس الرئاسي الذي ليس له مقر دائم للاجتماعات". 


وأضافت: "الموقع هو مقر من مقرات اجتماعات المجلس، واليوم هو يوم عطلة أسبوعية وليس يوم عمل ولم يتعرض أحد لأذى"، داعية إلى "تحرّي المعلومات من مصادرها". 



من جانبها، نقلت وكالة "الأناضول" التركية عن قوات "بركان الغضب" نفيها ما نشر حول اقتحامها لفندق "كورنثيا" مكان عقد اجتماعات المجلس الرئاسي بطرابلس. 

وكانت مصادر محلية بالعاصمة طرابلس أفادت أن الميليشيات تحاول اقتحام مقر الرئاسي، للمطالبة بإقالة وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، واللواء حسين العائب، من رئاسة جهاز المخابرات العامة، بعد أقل من يوم من تعيين الرئاسي للأخير.

وتطالب الميليشيات التي تحاصر مقر الرئاسي بالإبقاء على المليشياوي، عماد الطرابلسي، المعين من قبل الحكومة الليبية السابقة برئاسة فايز السراج رئيسا لجهاز المخابرات الليبية، وتعيين بديل للوزيرة المنقوش التي تطالب بإخراج جميع المرتزقة من البلاد.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements