Advertisements
Advertisements
السبت 15 مايو 2021...3 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بصحبة الأمير حمزة .. العاهل الأردني يزور الأضرحة الملكية | فيديو

خارج الحدود

بث التلفزيون الأردني لقطات تظهر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني يزور الأضرحة الملكية بصحبة الأمراء من الأسرة الحاكمة بينهم ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، وذلك بمناسبة الذكرى 100 لتأسيس المملكة.


ظهر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وولي العهد السابق الأمير حمزة اليوم الأحد معا للمرة الأولى منذ "الأزمة" التي شغلت البلاد، وذلك في حفل بمناسبة مئوية تأسيس المملكة الهاشمية.




 أكاليل الزهور 

وأظهرت وسائل الإعلام الحكومية العاهل الأردني وأفرادا آخرين من العائلة الحاكمة يضعون أكاليل الزهور على النصب التذكاري للجندي المجهول.

الأسرة الهاشمية 


كان ولي العهد الأردني السابق، الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك عبدالله الثاني، تعهد بالالتزام بنهج الأسرة الهاشمية، والدستور.

وذكر بيان للديوان الملكي نشر على موقع "تويتر"، أنه : "في ضوء قرار الملك عبدالله الثاني في التعامل مع موضوع الأمير حمزة ضمن إطار الأسرة الهاشمية، أوكل جلالته هذا المسار لعمه، الأمير الحسن".

وتابع البيان أن الأمير الحسن "تواصل بدوره مع الأمير حمزة، وأكد الأمير حمزة بأنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله الملك إلى الأمير الحسن".

والأحد الماضي، قال نائب رئيس الوزراء وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي إن تحقيقات الأجهزة الأمنية أثبتت أن نشاطات وتحركات الأمير حمزة وأشخاص آخرين من الحلقة المحيطة به "تستهدف أمن الأردن واستقراره".

وأوضح في تصريحات صحفية أن "الأجهزة الأمنية تابعت عبر تحقيقات شمولية حثيثة قامت بها القوات المسلحة ودائرة المخابرات والأمن العام على مدى فترة طويلة نشاطات وتحركات للأمير حمزة بن الحسين والشريف حسن بن زيد وباسم عوض الله وأشخاص آخرين".

تلك النشاطات والتحركات - بحسب الصفدي- "تستهدف أمن الوطن واستقراره، ورصدت تدخلات واتصالات مع جهات خارجية حول التوقيت الأنسب للبدء بخطوات لزعزعة أمن الأردن".

وأشار إلى اعتقال ما بين 14 و16 شخصا، بالإضافة إلى باسم عوض الله (رئيس الديوان الملكي الأسبق) والشريف حسن بن زيد في إطار التحقيقات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements