Advertisements
Advertisements
الأربعاء 3 مارس 2021...19 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بتهمة التحريض على العصيان.. زعيم الجمهوريين يقترح جدولًا زمنيًا لمحاكمة ترامب

خارج الحدود inbound6744816505525093710
زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل

حاتم أحمد

اقترح زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل، أمس الخميس، جدولًا زمنيًا سيؤجل بدء محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب في مجلس الشيوخ حتى منتصف فبراير.

وقال ماكونيل في بيان: إنه أرسل اقتراحه إلى زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

بتهمة التحريض على العصيان
واقترح ماكونيل أن يرسل مجلس النواب لائحة الاتهام بحق ترامب إلى مجلس الشيوخ في يوم 28 يناير الجاري، على أن يتم منح الرئيس السابق أسبوعين للاستعداد قبل بدء المحاكمة في مجلس الشيوخ، بتهمة التحريض على العصيان.



يذكر أن مجلس النواب وافق يوم 13 يناير الجاري على مساءلة الرئيس ترامب على دوره المفترض في اقتحام أنصاره لمبنى الكابيتول في 6 يناير.

وبالتالي أصبح ترامب أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة فتح ملف عزله مرتين، ولكن لم يتم إحالة القضية إلى مجلس الشيوخ قبل أن ترك ترامب منصب الرئاسة في 20 يناير. 

محاسبة ترامب رغم تركه السلطة
ومن جانبه قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، أمس الخميس، بعد تولي الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن حكم الولايات المتحدة، إن ما حدث يوم 6 يناير الجاري من اقتحام الكونجرس سبب صدمات نفسية للأمريكيين، وسنواصل محاكمة دونالد ترامب لتحريضه على اقتحام المبنى.

وأوضحت بيلوسي خلال مؤتمر صحفي، أن أعمال التخريب التي وقعت خلال اقتحام الكونجرس سيجري التحقيق فيها، وسنحاسب المسؤولين عنها.  

وأضافت أن الرئيس الجديد بايدن سيوقع أوامر تنفيذية لتفعيل قانون الإنتاج الدفاعي من أجل تسريع وتيرة توزيع معدات الوقاية الصحية.

اقتحام مبنى الكونجرس
وفي 6 يناير الجاري، اقتحم المئات من أنصار ترامب، مبنى الكونجرس؛ سعيًا لإجبار المشرعين على تغيير خسارة الرئيس للانتخابات.


لكن بعد ساعات سادت فيها الفوضى، وكافحت فيها الشرطة لاستعادة السيطرة، عاد الأعضاء إلى الكونجرس ليستأنفوا عملية التصديق على فوز الديمقراطي جو بايدن.  


وفي أسوأ اعتداء على رمز الديمقراطية الأمريكية منذ أكثر من 200 عام، اقتحم المحتجون الحواجز الأمنية المعدنية وحطموا نوافذ وتسلقوا الأسوار ليشقوا طريقهم إلى داخل مبنى الكونجرس، حيث تجولوا في الممرات واشتبكوا مع الشرطة.

وحاصر البعض قاعة مجلس النواب بينما كان الأعضاء بالداخل، وأخذوا يطرقون على أبوابها.

وكدس ضباط الأمن قطع الأثاث خلف الباب وأشهروا أسلحتهم قبل أن يساعدوا الأعضاء على الهرب.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements