Advertisements
Advertisements
الجمعة 7 مايو 2021...25 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بايدن بعد وصفه بـ القاتل.. تصاعد حدة الخلافات بين أمريكا وروسيا

خارج الحدود بايدن لبوتين
بوتين وبايدن

تصاعدت الخلافات مؤخرا بين أمريكا وروسيا، وأعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، سيلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين "عندما يكون الوقت مناسبا".

وذكرت كارين جان بيير، المتحدثة باسم البيت الأبيض، أن "لكل من الرئيسين بايدن وبوتين منظور مختلف إزاء بلده لكن مواطن الاتفاق بينهما هي ما ينبغي أن نبحث له عن سبل للعمل معا حيثما كانت لمصلحتنا المشتركة".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، للصحفيين: "لن يتراجع بايدن عن موقفه و سيكون صريحا ومنفتحا للغاية إزاء تلك العلاقة".

بداية الخلافات

يأتي هذا بعدما بدا الخلاف بين الزعيمين إلى الملأ في أعقاب وصف بايدن لبوتين بـ"القاتل" في وقت سابق من هذا الأسبوع، ورد عليه الرئيس الروسي بعدها.

وكان بايدن قال،  في مقابلة مع فضائية "إيه بي سي" نيوز الأمريكية، إن نظيره الروسي فلاديمير بوتين سيدفع ثمن تدخله في انتخابات بلادنا.

وأضاف: " لا أظن أن لدى زعيم روسيا قلبا، وأعتقد أن الرئيس الروسي قاتل" وردا على سؤال عن العواقب التي يقصدها، قال بايدن: "سترون قريبا".

رد بوتين

وشن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، هجوما مضادا على نظيره الأمريكي جو بايدن الذي وصفه بـ"القاتل".

وقال بوتين، في تصريحات للتلفزيون الرسمي،  إن "الناس يميلون عادة إلى رؤية الآخرين على النحو الذي يرون به أنفسهم".

وأضاف: "بعد تصريحات الرئيس الأمريكي، جو بايدن الأخيرة، سيتعين على الولايات المتحدة أن تحسب حسابا لروسيا".

وتابع: "إن الإدارة الأمريكية تريد علاقات مع روسيا، فقط بشروط واشنطن، في حين أن روسيا ستعمل فقط على النحو الذي يفيدنا".

ولفت الرئيس الروسي إلى أن "الولايات المتحدة تظن أننا مثلها ولكن لدينا شفرة جينية مختلفة".

واستطرد بوتين في تعليقه: "بشأن تصريحات زميلي الأمريكي (بايدن) فماذا أرد عليه؟ سأقول له: كن معافى! أتمنى له الصحة"، مشيرا إلى أنه قال ذلك "ليس سخرية أو مزاحا".

ولفت الرئيس الروسي إلى أن "هناك العديد من الأشخاص الشرفاء والمحترمين في الإدارة الأمريكية، وروسيا ستعتمد عليهم".

واختتم بوتين بالتأكيد على أن "موسكو لن تقطع علاقاتها بواشنطن بل ستعمل مع الولايات المتحدة بناء على ما يصب في مصلحة بلاده".

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements