الثلاثاء 19 يناير 2021...6 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

بالفيديو.. إسرائيليون يفضلون «السادات» ويهاجمون ياسر عرفات

خارج الحدود

مروة محمد


أكدت مذيعة إسرائيلية أن الجيش المصري في عهد الرئيس الراحل، أنور السادات، تسبب لإسرائيل في خسائر، وهو أقل مصطلح يمكن قوله.

وسألت المذيعة التي ظهرت على القناة العاشرة العبرية، ضيفها وهو أحد معاقي الجيش الإسرائيلي لماذا يكره الإسرائيليون الزعيم الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات، أكثر من السادات رغم أن الأخير تسبب في خسائر لإسرائيل؟اضافة اعلان


وردًا على ذلك قال الضيف إن السادات وقع اتفاقية سلام مع إسرائيل وزار الكنيست والتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، مناحم بيجن في كل مكان سواء في الإسماعيلية، والقاهرة وشرم الشيخ.

وجاء الحوار على خلفية توجه معاقي الجيش الإسرائيلي إلى وزير الداخلية ارييه درعي بطلب تغيير اسم شارع باسم عرفات منذ عام 2011 في قرية جت الفلسطينية، ولم يكتشف الإسرائيليون اسم الشارع إلا بالصدفة عن طريق تطبيق "ويز".

وأوضحت المذيعة أنه على الرغم من الاحتجاج الإسرائيلي على تسمية الشارع باسم عرفات إلا أنه يوجد شارع في فلسطين باسم السادات.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، إنه سيمنع قرية باقة-جت العربية في أراضي 48، من إطلاق اسم الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات على أحد شوارعها.

ودشنت بلدية باقة-جت شارع ياسر عرفات مؤخرا، تكريما للزعيم الفلسطيني الذي توفي في 11 نوفمبر 2004، بعد حصار إسرائيلي له في مقر إقامته بمدينة رام الله استمر أشهرا.

وقال رئيس بلدية باقة-جت، محمد طاهر وتاب: إن "ياسر عرفات وقع اتفاق سلام مع إسرائيل، ومن المؤسف أن رئيس الوزراء يشعر بالحاجة إلى إضاعة وقته في جدل حول اسم شارع في بلدية صغيرة مثل بلديتنا".

إلا أن نتنياهو قال خلال اجتماع مجلس الوزراء: "في إسرائيل لن نطلق على شارع أسماء من قتل الإسرائيليين واليهود. لا يمكن أن نسمح بوجود شوارع تحمل اسم ياسر عرفات أو الحاج أمين الحسيني أو آخرين".

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا