السبت 23 يناير 2021...10 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

بالخرائط والصور.. القواعد الأمريكية في قطر

خارج الحدود

زينب غريان


تضم قطر العديد من القواعد العسكرية الأمريكية والتي يؤكد البعض أنها استخدمت لشن عمليات عسكرية ضد العراق وقطاع غزة، بالإضافة إلى تهديدها للعديد من دول المنطقة.اضافة اعلان


ومن أشهر هذه القواعد الأمريكية قاعدة مطار "العديد" الذي يعرف باسم "أبو نخلة" وتقع في الجنوب الغربي من الدوحة، ويوجد بالقاعدة ممر إقلاع بطول 4.5 كيلومترات يتيح إقلاع القاذفات الثقيلة.

وتعتبر القاعدة أول قاعدة عسكرية أمريكية في الخليج العربي كله، وتضم القاعدة ما يكفي لأكثر من 100 قاذفة ومقاتلة وطائرات الاستطلاع والاواكس، وموجود حاليا بالقاعدة سرب طائرات F-16، وسرب طائرات يزود بالوقود، وسرب طائرات استطلاع وبالإضافة إلى طائرات أخرى، ويقيم في القاعدة حاليا قرابة 4000 جندي أمريكي.

في خريف 2001 بدأت الولايات المتحدة في انشاء أجهزة الكمبيوتر والاتصال ومعدات المخابرات وغيرها من المعدات اللازمة بغرض إنشاء مركز قيادة للقوات الأمريكية بها، وبحلول مارس 2002 زار نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني الإنشاءات الأمريكية الضخمة في صحراء قطر، وتحدث للجنود عن الدور الحيوي الذي تقوم به الولايات المتحدة في محاربة الإرهاب وفي دعم الشعب الأفغاني.

قبل أواخر مارس 2002 نقلت واشنطن معدات الاتصالات والكمبيوتر من قاعدة الأمير سلطان الجوية بالسعودية إلى قطر بهدف توفير المرونة التشغيلية لقيادة الحرب في المنطقة وأصبحت القاعدة هي مركز قيادة عمليات الشرق الأوسط.

أما قاعدة "السـيلية العسكرية" فهي ثاني قواعد أمريكا بقطر والتي تقع خارج الدوحة بنحو 30 كم فقط، وهذه القاعدة استقبلت القوات الأمريكية عام 1995.

وتم تطوير القاعدة لاستضافة قيادة الجيش الثالث الأمريكي والقيادة المركزية الأمريكية وبتلك القاعدة مع قاعدة العديد وعدة مراكز أخرى، أصبحت القواعد الأمريكية في قطر أكبر قواعد واشنطن في العالم خارج حدود الولايات المتحدة.