Advertisements
Advertisements
الأربعاء 21 أبريل 2021...9 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

انتهاكات الرئيس التركي في أسبوع.. أولى حلقات «دقيقتين مع أردوغان» | فيديو

خارج الحدود 5
انتهاكات الرئيس التركي في أسبوع.. أولى حلقات «دقيقتين مع أردوغان»

يقدم الزميل مصطفى إبراهيم، مسئول الملف التركي، أولى حلقات البرنامج الأسبوعي "دقيقتين مع أردوغان"، والذي يتناول أهم القضايا والملفات المتعلقة بالشأن التركي خلال أسبوع، عبر بوابة فيتو الإلكترونية.


ويتناول خلال الحلقة الأولى بعض الانتهاكات الحقوقية التي ارتكبها النظام التركي خلال أسبوع، ضمن السياسات القمعية التي ينتهجها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتكميم أفواه الأصوات المعارضة.

وشملت انتهاكات الرئيس التركي لحقوق الإنسان خلال الأسبوع الجاري، اعتداء مجموعة موالية له على سلجوق أوزداج نائب أحمد داود أوغلو رئيس "حزب المستقبل" التركي المعارض، وطرد 10 طلاب من جامعة بوغازيتشي التركية بعد اعتراضهم على قرار تعيين عضو في حزب العدالة والتنمية رئيسًا للجامعة، واقتحام مقر حزب الشعوب الديمقراطي واعتقال عدد من قياداته.

وفي وقت سابق، كشف الاتحاد الأوروبي، عن استعداده لتطبيع العلاقات مع تركيا لكن بشروط، مؤكدًا أنه على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحويل أقواله لأفعال وإظهار حسن النية، حتى تتحرك أوروبا باتجاه تغيير طريقة تعاملها مع أنقرة.

وأكد بيان الاتحاد، أن أوروبا لن تغض الطرف عن سلوك أنقرة العدائي، بل ستدافع عن مصالحها، وضرورة احترام حقوق الإنسان في تركيا، من أجل تطوير العلاقات مع أنقرة، وأكدت عضو المفوضية الأوروبية، هيلينا دالي، أهمية هذا الملف في تطوير العلاقات الأوروبية التركية.

وفي وقت سابق اليوم، دعا البرلمان إلى الإفراج عن السياسي التركي المعارض صلاح الدين دميرتاش فورا ودون شروط، وقال إن اعتقاله منذ 2016 تم لغرض حرمانه من حقوقه الأساسية.

كما أكد أن الرئيس السابق لحزب الشعوب الديمقراطي المحتجز في سجن إدرنة التركي يتعرض لمعاملة سيئة.

وأتى هذا الموقف الصارم بالتزامن مع انطلاق مباحثات منفصلة بين منسق السياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل، ووزير الخارجية التركي جاويش أوغلو في بروكسيل اليوم.

وفي مؤتمر صحفي مشترك، أشار بوريل إلى أنه بحث أوضاع حقوق الإنسان في تركيا مع الوزير التركي، فيما قال جاويش أوغلو، إنه على تركيا والاتحاد الأوروبي أن يتخذا خطوات ملموسة من أجل الحفاظ على الأجواء الإيجابية بينهما.

ويشار إلى أن الاتحاد الأوروبي يحتضن سلسلة اجتماعات أوروبية تركية حول أزمة العلاقات بين الجانبين يومي الخميس والجمعة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements