الأربعاء 20 يناير 2021...7 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

الوطني السوري:التواصل مع القوى الوطنية هدف مشاركتنا في مؤتمر روما

خارج الحدود
علم سوريا

القاهرة أ ش أ


أكد الائتلاف الوطنى لقوى الثورة والمعارضة السورية أن مشاركته فى مؤتمر أصدقاء سوريا المقرر عقده بروما أوائل شهر مارس المقبل ، يرجع إلى قناعة قيادة الائتلاف بضرورة الاستمرار في عملية التواصل السياسي مع القوى الدولية المختلفة والوصول إلى تحقيق ما يطمح له الشعب ، وخاصة بعد الإدانات الواضحة لجرائم نظام بشار الأسد والاقتراحات الحريصة التي وصلت للائتلاف من أعلى المستويات السياسية في عدد من الدول المؤثرة في الشأن السوري .اضافة اعلان

وأوضح الائتلاف ـ فى بيان أصدره بالقاهرة مساء اليوم الثلاثاء لشرح عدوله عن قراره الذى اتخذه يوم الجمعة الماضى بمقاطعة مؤتمر روما ـ أن الهدف من المظلات الوطنية السياسية المختلفة منذ قيامها كان خدمة الثورة والثوار، وأن تبذل ما في وسعها لتحقيق الأهداف الأساسية والمبدئية، التي راح في سبيل الوصول إليها أرواح ما يزيد على 70 ألفا من السوريين .
وقال إنه عندما تم الإعلان عن تعليق مشاركته فى مؤتمر روما كان الهم السوري ماثلا أمام عينيه ، وتحقيق أهداف الثورة حاضرا في أذهان وعقول قيادته واستطاع بذلك الإعلان الاحتجاجي إعادة دق ناقوس التنبيه إلى فظاعة الجرائم التي يرتكبها نظام الأسد الإرهابي بحق شعبه، أملا في دفع القوى التي تستطيع الضغط على النظام من أجل اتخاذ مواقف أكثر حزما وجدية في هذا الشأن.
وكان الائتلاف أعلن عقب اجتماع له ليلة أمس عدوله عن قرار مقاطعة مؤتمر روما بعد اتصالات دبلوماسية جرت مع قيادته من جانب الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا والنرويج ووعود بتقديم دعم نوعى للائتلاف خلال مشاركته فى مؤتمر روما.