الإثنين 18 يناير 2021...5 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

«المونيتور»: عصابة لصوص تحكم تركيا حولتها لـ«جمهورية الحيل القذرة»

خارج الحدود
رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

عمرو محمد


تحت عنوان "حكاية تسريبات أردوغان".. قالت شبكة "المونيتور" المتخصصة في الشأن الشرق أوسطي إن رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" احتفل أمس الأربعاء بعيد ميلاده الـ60، وهو الأسوأ على مدى عمره بعد سلسلة تسريبات صوتية كانت بمثابة فضيحة له خلال حكمه، وخطوة جديدة في مسلسل انهيار حلم الخلافة.اضافة اعلان


وأشارت الشبكة إلى أن "أردوغان" فقد أعصابه وانفجر في اجتماع المجموعة البرلمانية الأسبوعية، زاعما أن التسريبات الصوتية ليست سوى "مونتاج وقح وابتزاز حقير"، وخرج عن نطاق القائد ليهدد المعارضة.

ولكن من المثير للدهشة، أنه بعد تسريبات أردوغان، نشرت تسجيلات صوتية على الإنترنت يشيد فيها زعيم المعارضة "كمال كلينجدار" برئيس الوزراء، رغم أنه من أشد المعارضين والمنتقدين لسياساته، وهو الأمر الذي يثير موجة من الشكوك حول ما يحدث في تركيا.

وأوضحت الشبكة إلى أن تركيا تحولت إلى جمهورية من الحيل القذرة على مدى العقد الماضي، وإن الأزمة الآن اشتعلت بين عصابة من اللصوص، في إشارة إلى حكومة "أردوغان" ومافيا الابتزاز، في إشارة إلى أطراف داخل المعارضة التي باتت تستغل التسريبات لتحقيق أهداف سياسية وهي حيلة غير أخلاقية.

وأشارت إلى أن "أردوغان" فقد أي مصداقية في تركيا بعد تلك التسريبات وباتت شعبيته في الحضيض مع توالي الضربات منذ تظاهرات تقسيم ومرورا بقضايا الفساد الذي بات مستشريا بالحكومة.