Advertisements
Advertisements
السبت 17 أبريل 2021...5 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الصين وروسيا تساعدان في زيادة الإنفاق العسكري العالمي للمرة الأولى منذ 5 أعوام

خارج الحدود
الصين وروسيا

أ ش أ


كشف تقرير أعده المعهد البريطاني للدفاع "آي إتش إس جينز" النقاب عن أن ميزانيات الدفاع المتنامية بالصين وروسيا تعني أن حجم الإنفاق العسكري العالمي يتزايد للمرة الأولى منذ خمسة أعوام.

وذكرت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء أن الإنفاق في جميع أنحاء آسيا والشرق الأوسط يتزايد حتى في الوقت الذي تضطر فيه القوى العسكرية لأوربا وأمريكا لخفض إنفاقها نظرا لإجراءات التقشف – وهو ما يساهم في تغير ثابت لميزان القوة العسكرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الكشف عن الأرقام يأتي في وقت حذر فيه أندريس فوج راسموسين الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" من تراجع نفوذ الغرب على الساحة الدولية بسبب انخفاض الإنفاق.

ووفقا لأحدث مراجعة سنوية لميزانيات الدفاع يجريها المعهد فإن الإنفاق العالمي على الدفاع سيزيد بقليل على 945 مليار جنيه استرليني هذا العام بعد أربعة أعوام متتالية شهدت فيها القيمة الكلية انخفاضا عن ذروة الإنفاق التي تجاوزت قليلا تريليون جنيه إسترليني في عام 2009.

وفي ظل ذلك فإن الإنفاق المزمع للصين على قواتها المسلحة وهو 90 مليار جنيه استرليني سيفوق الميزانيات الخاصة ببريطانيا وفرنسا وألمانيا مجتمعة، فيما يشهد الإنفاق من جانب الولايات المتحدة – البالغ قيمته 351 مليار جنيه إسترليني، ولا يزال هو الأعلى على مستوى العالم – انخفاضا بنسبة 3ر1% هذا العام، في الوقت الذي ستنفق فيه بريطانيا، التي تأتي في المركز الرابع بعد الصين وروسيا، 35 مليار جنيه إسترليني بانخفاض نسبته 6ر3% عن العام الماضي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements