الخميس 28 يناير 2021...15 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

الرئيس المكسيكي يهنئ بايدن بفوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية

خارج الحدود 12202015215513500958222
الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور

هنأ الرئيس المكسيكي أندريس مانويل أوبرادور، المرشح الديمقراطي الأمريكي للانتخابات الرئاسية جو بايدن بنجاحه في الانتخابات، مؤكدا ضرورة تعاون البلدين في ملف الهجرة.اضافة اعلان


وقال لوبيز أوبرادور في مؤتمر صحفي: "أعرب عن امتناني لكم لموقفكم لصالح المهاجرين من المكسيك والعالم، والذي سيعزز تنمية المجتمعات في جنوب شرق المكسيك وأمريكا الوسطى". 

وفي رسالة موجهة إلى بايدن، أكد على العلاقة الوثيقة بين المكسيك والولايات المتحدة اللتين تشتركان في 3200 كيلومتر من الحدود المشتركة.

وأضاف: "نحن القادة، يجب أن نسعى للحفاظ على علاقات ثنائية جيدة قائمة على أساس التعاون والصداقة واحترام سيادتنا"، آملا مناقشة الأمور الثنائية بسرعة مع بايدن، ولا سيما قضية الهجرة. 

وكان الرئيس المكسيكي، أحد القادة القلائل في العالم الذين لم يهنئوا بايدن، الذي أعلنت فوزه وسائل الإعلام الأمريكية في نوفمبر، باعتبار أن فوز بايدن لم تصدق عليه بعد الهيئة الانتخابية.


من ناحية أخري بادر زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي، ميتش ماكونيل، يوم الثلاثاء، إلى تهنئة إلى تهنئة الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، بفوزه بالانتخابات الرئاسية التي أجريت في نوفمبر الماضي.


وفي وقت سابق، فاز الديمقراطي جو بايدن بأصوات المجمع الانتخابي، الذي يحدد رسميا الرئيس المقبل للولايات المتحدة، لتنتهي حملة الرئيس دونالد ترامب لقلب خسارته في انتخابات الثالث من نوفمبر.

ومنحت ولاية كاليفورنيا التي تملك 55 صوتا في المجمع الانتخابي أصواتها لبايدن ليتجاوز الديمقراطي رسميا النصاب المطلوب للفوز بالرئاسة وهو 270 صوتا.

وبناء على نتائج نوفمبر فقد حصل بايدن 306 أصوات في المجمع مقابل 232 للرئيس الجمهوري.

ولم يتوقف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن التشكيك في نتائج الانتخابات الرئاسية، وقد وصفها، الأحد، بأنها الأكثر فسادا في تاريخ الولايات المتحدة، وذلك عشية اجتماع أعضاء المجمع الانتخابي في عموم الولايات لإعلان الحصيلة الرسمية للنتائج، التي أكدت فوز منافسه جو بايدن.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر صباح الأحد: "إنها الانتخابات الأكثر فسادا في تاريخ الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الأمريكي قد أكد خلال عطلة عيد الشكر، أواخر نوفمبر، أنه سيغادر البيت الأبيض إذا تم تأكيد فوز جو بايدن رسميا في الانتخابات، لكنه كرر أنه قد لا يقر بالهزيمة.