Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 18 مايو 2021...6 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الرئيس البرازيلي: الرب وحده يمكنه إبعادي عن كرسي الرئاسة

خارج الحدود الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو

واصل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو تصريحاته المثيرة للجدل، حيث أكد أن "الرب وحده" يمكنه إبعاده عن "كرسي الرئاسة" في إشارة إلى إمكانية مواجهته محاكمة عزل في وقت تزداد فيه سخونة الأوضاع السياسية في البلاد.


وقال الرئيس خلال بثه التقليدي المباشر على شبكات التواصل الاجتماعي "الرب وحده يبعدني عن الكرسي الرئاسي؛ ويبعدني، من الواضح، من خلال إنهاء حياتي. أما غير ذلك، فإن ما نراه يحدث في البرازيل لن يتحقق، على الإطلاق".

عزل الرئيس

وأدلى بولسونارو بهذه التصريحات بعدما إطلع على المعلومات التي تفيد بأن القاضية كارمن لوثيا، من المحكمة الفيدرالية العليا، حددت مهلة مدتها 5 أيام لرئيس مجلس النواب، آرثر ليرا، لتفسير سبب عدم تعامله مع ما يقرب من 100 طلب عزل تم تقديمها حتى الآن ضد الرئيس.

ورفع الزعيم اليميني المتطرف نبرة تصريحاته في الأيام الأخيرة بعد أن وافق مجلس الشيوخ، استناداً إلى قرار المحكمة العليا، على تشكيل لجنة للتحقيق في الإخفاقات التي ربما تكون الحكومة قد وقعت فيها خلال مكافحة وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، والتي تمر بأسوأ مراحلها في البلاد، مع وفاة أكثر من 365 ألف شخص بسبب هذا المرض.

وأكد مجدداً أمس الخميس، أن "الشعب هو من يُملي مسار أمته"، رغم أنه كشف أن "الحكومة الفيدرالية ستعمل في إطار الدستور، لاستعادة النظام في البرازيل".

أحكام السجن

وعلق بولسونارو أيضا على قرار المحكمة العليا بإلغاء أحكام السجن الصادرة بحق الرئيس الأسبق، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، خصمه السياسي الرئيسي، بقوله "إذا عاد لولا، عن طريق التصويت المباشر، عن طريق التصويت المدقق، فهذا جيد. لكن علينا التفكير في الكيفية التي سيكون عليها مستقبل البرازيل مع نوعية الأشخاص الذين سيحضرهم إلى الرئاسة".

انتقاد حاد
من ناحية اخري انتقد  الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا حكومة بلاده،  الشهر الماضي، متهما السلطة بالفشل في التعامل مع جائحة كورونا والوضع الاقتصادي في البرازيل.

ووصف لولا الرئيس الحالي جايير بولسونارو بـ"المعتوه"، وفق ما نقلته وكالة "رويترز"، وجاء ذلك خلال أول خطاب له بعد إلغاء إدانته بالكسب غير المشروع.

إصابات كورونا بالبرازيل
يذكر أن طلب الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، من مواطنيه التوقف عن البكاء بشأن فيروس كورونا، حيث انتقد إجراءات الحد من انتشار الفيروس، على الرغم من ارتفاع حالات الإصابة والوفيات.

وجاءت تعليقاته بعد يوم من تسجيل البرازيل ارتفاعا قياسيا في الوفيات بسبب فيروس كورونا بلغ 1910 حالات وفاة ، وهو ثاني أعلى ارتفاع يومي على الإطلاق.

وقال الرئيس البرازيلي لمواطنيه: "توقفوا عن النحيب ، إلى متى ستستمرون في البكاء بشأن ذلك؟ إلى متى ستبقون في المنزل وتغلقون كل شيء؟ لا أحد يستطيع تحمل ذلك بعد الآن. نحن نأسف للوفيات، مرة أخرى، لكننا بحاجة إلى حل".

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements