الثلاثاء 19 يناير 2021...6 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

الرئيس الإيرانى يؤكد ضرورة بدء الحوار الوطنى السورى

خارج الحدود
الرئيس الإيرانى محمود احمدى نجاد

أ ش أ


أكد الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد، ضرورة بدء الحوار الوطنى فى سوريا قائلا إنه لا سبيل لحل الأزمة وانتصار الشعب السورى إلا بوقف العنف وبدء الحوار الوطنى.اضافة اعلان


ونقلت وكالة أنباء "فارس"، الإيرانية عن الرئيس الإيرانى خلال استقباله الوزير السورى وليد المعلم، قوله إنه ينبغى وضع حد للعنف وتدخلات الآخرين فى سوريا، كما أن على الجانبين (الحكومة والمعارضة) الوصول إلى توافق مشترك (لحل الأزمة)"، مضيفا إن هذا الخيار خيار عقلى وإنسانى معربا عن أمله بأن يتم تفعيله فى أقرب وقت ممكن.

وقال نجاد: "لابد من نزع سلاح الذين يقتلون الشعب السورى ويعتدون عليه باستخدام العنف والسلاح وفى نفس الوقت يرفعون شعار الديمقراطية"، فيما أعرب عن تمنياته لأن يعود الأمن والاستقرار إلى ربوع سوريا ليعود الشعب السورى إلى حياته العادية.

من جهته شرح الوزير السورى وليد المعلم، للرئيس أحمدى نجاد تطورات الأوضاع فى بلاده مؤكدا أن "سوريا تتعرض لمؤامرة تقودها الولايات المتحدة وتستغلها إسرائيل"، مؤكدا التفاف الشعب السورى حول قيادته والحكومة السورية وإبداء صموده ومقاومته (خلال الأزمة)".