Advertisements
Advertisements
الأربعاء 16 يونيو 2021...6 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الرئيس الأمريكي يزيف الحقائق.. ويزعم: من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها

خارج الحدود 85-004131-93-202957-white-house-biden-not-take-questions-700x400_700x400
بايدن

أعلن البيت الأبيض، اليوم الأربعاء،  عن أن الرئيس الأمريكي جو بايدن اعرب عن اعتقاده ورغبته  أن القدس يجب أن تكون مكانا للسلام، وذلك حسبما أفادت شبكة وقناة "سكاي نيوز" عربية.


وقال بايدن إن مسؤولي الدفاع والأمن القومي الأمريكيين على اتصال مستمر بنظرائهم في الإمارات والسعودية ومصر لبحث سبل التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

هجمات صاروخية 


وزعم  بايدن في تصريحات صحفية  ضد الهجمات الصاروخية، ونأمل أن ينتهي التصعيد قريبًا".



وأضاف: "أجريت اتصالا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو لبحث التطورات الأخيرة".


وكان  وزير الخارجية سامح شكري، طالب  نظيره الإسرائيلي، جابي اشكنازي، بوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.

وقال بيان للخارجية: "أجرى وزير الخارجية سامح شكري اتصالاً بنظيره الإسرائيلي، أكد خلاله على ضرورة وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية".

وتابع البيان أن شكري أكد أهمية العمل على تجنيب شعوب المنطقة المزيد من التصعيد واللجوء إلى الوسائل العسكرية.

 مفاوضات  للتهدئة 

كما أكد شكري حرص مصر على استقرار المنطقة على أساس تسوية القضايا بالوسائل الدبلوماسية وعبر المفاوضات، لافتا إلى ضرورة إطلاق مفاوضات السلام بأسرع ما يمكن ودون انتظار.

وتلقىَ وزير الخارجية اتصاليّن من وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس والممثل الأعلى للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل".

ووفق البيان، فإن شكري تناول مع المسؤولين الأوروبيين "تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية نتيجة المواجهات في القدس ومع قطاع غزة؛ كما طرح الإجراءات والاتصالات العاجلة الكفيلة بوقف المواجهة والاعتداء على المدنيين والحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني".

وذكر البيان "شدّد شكري خلال الاتصاليّن على أن ما يجري يؤكد على ضرورة استئناف جهود السلام بما يحمل أفقاً حقيقياً للتوصُل إلى إنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط عام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements