Advertisements
Advertisements
الأربعاء 12 مايو 2021...30 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الدنمارك توقف لقاح أسترازينيكا بسبب الجلطات .. والشركة: نحترم القرار

خارج الحدود تجارب لقاح كورونا
لقاح كورونا


أعلنت شركة "أسترازينيكا" أنها تحترم قرار الهيئات الصحية الدنماركية وقف استخدام لقاحها، بسبب ارتباط محتمل له بنوع نادر جدا من الجلطات الدموية لدى بعض من تلقوا التطعيم به.


وقالت الشركة: "نحن ندرك ونحترم القرار الذي اتخذته وكالة الصحة في الدنمارك"، مضيفة أن الأمر متروك لكل دولة لاتخاذ قرارها بشأن برامج التطعيم على أساس الظروف المحلية.

أول دولة
وأصبحت الدنمارك أول دولة تسحب لقاح شركة "أسترازينيكا" ضد فيروس كورونا بشكل دائم من برنامجها الوطني للتطعيم ضد الوباء.

وأكدت هيئة الصحة الدنماركية في بيان أصدرته اليوم الأربعاء أن البلاد ستواصل حملة التطعيم ضد الفيروس التاجي دون استخدام لقاح "أسترازينيكا"، مشيرة إلى أن هذا القرار صدر عن اللجنة الوطنية للرعاية الصحية على خلفية اكتشاف صلة بين هذا العقار والجلطات التي ظهرت في دم عدد من الذين خضعوا للتطعيم به.

وأشار رئيس المجلس، سورين بروستروم، إلى أن الفحوصات اكتشفت وجود "عرض جانبي نادر لكنه خطر" لدى لقاح "أسترازينيكا"، لافتا في الوقت نفسه إلى أن القرار الجديد لا يقضي بسحب الترخيص الممنوح في البلاد لهذا اللقاح.

وكالة الأدوية الأوروبية

وأوضح المسؤول أنه يشارك وكالة الأدوية الأوروبية موقفه بأن فوائد لقاح "أسترازينيكا" تتجاوز بشكل ملموس خطورة الجلطات المذكورة، وقال إنه كان سيأمر باستخدام هذا العقار لو واجهت الدنمارك موجة جديدة من الفيروس التاجي مع الضغوطات المتزايدة على نظام الرعاية الصحية.

وذكرت قناة TV2 الدنماركية أن هذا الإجراء سيؤدي إلى تأخر حملة التطعيم ضد كورونا في البلاد لبعض الأسابيع.

وسبق أن قررت السلطات الدنماركية في 11 مارس تعليق استخدام لقاح "أسترازينيكا" مؤقتا، ومددت هذا القرار في 25 مارس لمدة ثلاثة أسابيع.

وتلقى قرابة 150 ألف شخص في الدنمارك لقاح "أسترازينيكا"، حسب البيانات الرسمية.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements